مقتل إثنين من جنود الاحتلال الأمريكي في العراق..

مقتل إثنين من جنود الاحتلال الأمريكي في العراق..

أعلن جيش الاحتلال الأميركي في بيان مقتل اثنين من جنوده في انفجار عبوة ناسفة قرب عربتهما جنوبي بغداد اليوم، الخميس، ليرتفع بذلك إلى 3589 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا منذ غزو العراق عام 2003.

وفي بيان آخر قال جيش الاحتلال إنه قتل أربعة عراقيين من جيش المهدي بنيران مروحياته في مدينة الصدر شرقي بغداد. وقال المقدم سكوت بلاكويل إن المروحيات هاجمت ودمرت عربة، وقتلت أربعة أشخاص كانوا قد شنوا هجوما بالصواريخ على قاعدة عسكرية قريبة.

وفي بيان آخر أعلن جيش الاحتلال أن طائرة الهليكوبتر التي تحطمت في محافظة نينوى شمالي العراق يوم أمس وتسببت بمقتل جندي أميركي وإصابة آخر. وادعى جيش الاحتلال أن الطائرة لم تسقط بنيران معادية، وأن "التقارير الأولية تشير إلى أن الطائرة اصطدمت بأسلاك كهربائية".

على صعيد الهجمات الأخرى أعلنت الشرطة العراقية مقتل أحد الجنود العراقيين وشخص آخر وإصابة سبعة في هجومين منفصلين بعبوات ناسفة استهدفت دوريات أمنية في كركوك شمالي العراق. وأعلنت شرطة طوزخورماتو أن "مسلحين خطفوا أربعة من سائقي الشاحنات قرب قرية سرحه جنوبي كركوك.

في ناحية الإسحاقي شمالي بغداد قتل ستة عراقيين ثلاثة منهم من أفراد قوات الشرطة الخاصة في كمين نصبه "مسلحون". وفي بغداد أيضا قتل حارسان في هجوم شنه "مسلحون" على مصرف في حي السيدية، ولم يتعرض المصرف للسرقة لكن حارسين آخرين خطفا.

وفي اليوسفية جنوبي بغداد قتل جنديان عراقيان في انفجار قنبلة زرعت على جانب الطريق وأصيب أربعة آخرون في الهجوم.

وفي جنوب العراق حيث تتواصل الاشتباكات بين جيش المهدي والشرطة العراقية، أسفرت المعارك في مدينة السماوة عن مقتل ثلاثة على الأقل بينهم شرطيان وإصابة ثمانية. وتفجرت الاشتباكات بعد أن حاولت الشرطة اعتقال مسؤول كبير في المدينة.

وفيما يتعلق بالجثث المجهولة الهوية، قالت مصادر بالشرطة إن الأخيرة عثرت على 22 جثة في بغداد والفلوجة إحداها لضابط سابق بالجيش.