فوز مرشح المعارضة من التيار الوطني الحر بانتخابات المتن الشمالي على منافسه الرئيس السابق أمين الجميل..

 فوز مرشح المعارضة من التيار الوطني الحر بانتخابات المتن الشمالي على منافسه الرئيس السابق أمين الجميل..

فاز مرشح التيار الوطني الحر، كميل خوري، في الانتخابات الفرعية التي أجريت يوم أمس على منافسه الرئيس الليناني الأسبق أمين الجميل. وأعلن وزير الداخلية اللبناني، حسن السبع فجر اليوم فوز خوري لى الجميل مرشح الأكثرية في انتخابات المتن الشمالي الفرعية التي جرت أمس.

وحصل مرشح المعارضة على 39534 صوتا مقابل 39116 صوتا للجميل أي بفارق 418 صوتا فقط. وكان قد أعلن في وقت متأخر من مساء أمس فوز مرشح تيار المستقبل محمد أمين عيتاني بالانتخابات الفرعية بالعاصمة بيروت.

ويرى مراقبون أن النتيجة تحمل دلالات هامة قد تلقي بظلالها على الأزمة اللبنانية لأنها بذلك تعزز موقف المعارضة اللبنانية أمام الأكثرية النيابية..وكان زعيم التيار الوطني الحر ميشيل عون، قد أعلن، مساء أمس فوز مرشحه بالانتخابات الفرعية. وتبادل التياران المتنافسان الاتهامات بحصول خروقات وعمليات تزوير. وأكد عون بتصريح تلفزيوني حصول خروقات قانونية ارتكبها منافسه ببعض الدوائر، واتهم وزارة الداخلية بتسهيل احتساب أصوات ملغاة لحساب أمين الجميل. بينما قال الجميل: "اكتشفنا بالعين المجردة عملية تزوير طويلة عريضة عند حزب الطاشناق (الأرمني حليف عون بمنطقة برج حمود) وضبطناهم بالجرم المشهود. وقد تقدمنا بشكوى أمام القضاء".

وقال عون في كلمته التي ألقاها يوم أمس معلنا فوز مرشحه قبل صدور النتائج الرسمية إن المعركة الانتخابية لم تكن موجهة ضد شهادة بيار الجميل وإنما هي معركة للخط السياسي. وهنّأ عون المتنيين على ثباتهم وتجديد الثقة. وقال عون ان الانتصار كان بحجم التدخل الواسع الذي جعل الانتخاب الفرعي يكاد يغطي كل الكرة الارضية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018