الشرع: سوريا لا تريد الحرب ولكنها لن تقبل بأقل من انسحاب كامل..

الشرع: سوريا لا تريد الحرب ولكنها لن تقبل بأقل من انسحاب كامل..

قال نائب الرئيس السوري فاروق الشرع يوم الثلاثاء إن سوريا لا تريد الحرب وإنها في نفس الوقت لن تقبل بأقل من انسحاب كامل.

وقال الشرع في محاضرة في المركز الثقافي العربي في دمشق "سوريا لا تريد الحرب وإسرائيل تعرف ذلك ولكن سوريا تستعد لأنها عرفت أن إسرائيل تريد أي ذريعة للحرب. يجب أن نكون على استعداد لرد أي عدوان إسرائيلي لكن سوريا لن تبادر."

وقال الشرع "سوريا قالت بان السلام خيار استراتيجي منذ عدة سنوات. الشارع السوري لن يقبل بأقل من انسحاب إسرائيلي حتى خط 4 (يونيو) حزيران. مبادرة السلام العربية صريحة وواضحة."

وتدعو المبادرة العربية التي اطلقت عام 2002 الى انسحاب إسرائيل من كافة الأراضي التي احتلتها عام 1967 بما فيها مرتفعات الجولان السورية مقابل تطبيع للعلاقات وحل قضية اللاجئين حسب قرارات الأمم المتحدة.
اعتبر نائب الرئيس السوري فاروق الشرع الثلاثاء ان هناك "خللا" في العلاقة بين سوريا والمملكة العربية السعودية مؤكدا في الوقت نفسه ان سوريا ليست مسؤولة عنه.

وقال الشرع في مؤتمر صحافي عقده في العاصمة السورية "ان الخلل في العلاقة بين سوريا والسعودية ليس من قبل سوريا اذ ليس من المعقول ان يضحى بعلاقة تاريخية عمرها 36 سنة ولم يحصل خلالها اي سؤ تفاهم".

واعتبر الشرع ان للسعودية "دورا مهما في المنطقة وفي التضامن العربي وفي العلاقات العربية العربية والعربية الاسلامية" مضيفا "هذا الدور الهام للسعودية شبه مشلول الان بكل اسف ولا اعرف الاسباب".

واخذ الشرع على السعودية تغيبها عن الاجتماع الاخير للدول المجاورة للعراق الذي عقد في العاصمة السورية وقال "كان يمكن ان تحضر (السعودية) ولو على مستوى موظف في السفارة السعودية حتى ولو كانت لديها تحفظات الا ان مقعدها بقي فارغا وهذا شيء مؤسف".

وختم الشرع قائلا "نحن نرغب بعلاقات اخوية وقوية واستراتيجية مع السعودية".

عن العلاقة بين سوريا وايران قال الشرع "لا تنافس بين سوريا وايران بل هناك توافق في الرؤية والعلاقة بين الدولتين استراتيجية وليست عمياء".

وتابع الشرع "في الرؤية الاستراتيجية نحن نتكامل من اجل عراق موحد مستقل وعربي لا توجد فيه قوات احتلال من اي نوع كان".

وعن الموقف السوري من الوضع في العراق قال الشرع "بمقدار ما يتمكن المالكي من التعبير بصدق عن موقف عراقي يؤدي الى مصالحة شاملة ووضع جدول زمني لاخراج القوات الاميركية سيجد ان سوريا قريبة جدا للتعاون مع العراق في كل المجالات".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018