مقتل النائب أنطوان غانم بانفجار شرقي بيروت

مقتل النائب أنطوان غانم بانفجار شرقي بيروت

أكدت مصادر أمنية لبنانية مقتل النائب عن حزب الكتائب أنطوان غانم في الانفجار الذي استهدف سيارته شرقي بيروت.

كما أكد مصدر قيادي بارز بحزب الكتائب في بيروت أن الانفجار الذي وقع في مستديرة الحايك بمنطقة سن الفيل شرقي بيروت أدى إلى مقتل النائب اللبناني.

من جهته قال النائب أنطوان زهرة إن شاهد عيان أبلغه أنه شاهد جثة النائب غانم في مكان الانفجار.

ورجحت وكالات الأنباء أن يكون الإنفجار وقع بسيارة مفخخة، ما أدى إلى مقتل 9 أشخاص وإصابة نحو 30 آخرين.

كما أسفر الانفجار عن أضرار مادية كبيرة حيث شوهدت سيارات تحترق وأضرار كبيرة في الأبنية السكنية.

واستنكرت حزب الله على لسان النائب حسن فضل الله الحادث واعتبره جريمة تستهدف التوافق اللبناني.

وأدت عملية اغتيال النائب عن حزب الكتائب اللبناني أنطوان غانم بتفجير سيارته شرقي بيروت إلى سلسلة من ردود الفعل المحلية والدولية التي دانت الحادث، كان من بينها سورية والولايات المتحدة، على لسان مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض، بالإضافة إلى السفير الفرنسي في مجلس الأمن، جان موريس ريبير، بصفته رئيسا للمجلس المؤلف من 15 عضوا لهذا الشهر، وكذلك الحكومة البريطانية على لسان وزير خارجيتها ديفيد مليباند. كما ندد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي بالانفجار "بأشد العبارات".