حزب الله يرفض "وصاية بوش" ويتهمه بإعاقة التوافق

حزب الله يرفض "وصاية بوش" ويتهمه بإعاقة التوافق

رفض حزب الله اللبناني ما أسماه "أوامر الرئيس الأميركي جورج بوش والوصاية على لبنان".
وقال الشيخ نعيم قاسم نائب الأمين العام في بيان خاص "طالعنا الرئيس الأميركي، بسوء طالعه، وأوامره المباشرة لجماعته في لبنان، بانتهاك الدستور وإجراء الانتخابات الرئاسية بالنصف زائد واحد".
كما خاطب الرئيس الأميركي قائلا "أوامرك غير قابلة للتنفيذ في لبنان ووصايتك مرفوضة" وذلك ردا على تصريحات لبوش دعا فيها العالم لاحتضان رئيس جديد للبنان تختاره قوى الأكثرية النيابية.
وقال قاسم إنه في اللحظة التي يسعى فيها اللبنانيون إلى التوافق "يأتي بوش ليدق إسفينا جديدا بينهم رافضا للتوافق محددا لخارطة الطريق الأميركية مستخدما لأدواته في لبنان، ليكون الثمن بالكامل من حساب الاستقرار اللبناني".
واتهم المسؤول بحزب الله قوى الأكثرية النيابية برفض كل الحلول باتجاه الشراكة مع المعارضة بالسلطة مؤكدا أن سلة مطالب المعارضة تحصن حكم الرئيس ولبنان "وهي مجموعة قليلة من النقاط تتمحور حول المشاركة، داعيا الأكثرية لعدم إضاعة المزيد من الوقت وإنجاز الاستحقاق.



وتطالب المعارضة باتفاق سياسي على سلة متكاملة تشمل تشكيلة الحكومة المقبلة ورئاستها والتعيينات الأمنية وغيرها، بينما تقول الأكثرية إنها مع انتخاب رئيس من دون شروط.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018