جيش الاحتلال الأمريكي ينفي اعتقال الدوري..

جيش الاحتلال الأمريكي ينفي اعتقال الدوري..

نفى جيش الاحتلال الأميركي اعتقال عزة إبراهيم الدوري نائب الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، فيما قالت السلطات العراقية إنها ما زالت تتحقق من هوية الشخص المعتقل الذي اشتبهت بعض المصادر الصحفية في كونه الدوري.

وقال جيش الاحتلال إنه على علم بمعلومات صحفية تتحدث عن اعتقال الدوري، "لكن يمكن القول في هذه المرحلة إنه ليس معتقلا لدى قوات التحالف ولا توجد تقارير حول اعتقاله من قبل قوات الأمن العراقية".

من جانبه قال مستشار الأمن القومي العراقي موفق الربيعي إنه لا يستطيع "لا نفي ولا إثبات" هذه المعلومات.

وأضاف أن الجيش العراقي كان ينفذ عملية قرب منطقة جبل حمرين شمالي محافظة ديالى، واعتقل مجموعة من المسلحين ونقلهم إلى بغداد، مشيرا إلى أن السلطات العراقية ستجري فحوصا للحمض النووي للتحقق من شخصية المعتقل.

لكن متحدثا باسم حزب البعث العربي الاشتراكي نفى أن يكون الدوري قد اعتقل، وقال إنه "ما زال حرا وفي أمان ويقود المقاومة والجهاد في العراق".

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان جيش الاحتلال مقتل أحد جنوده متأثرا بجروح أصيب بها في عملية قتالية في منطقة بغداد الجديدة التي تعد معقلا لجيش المهدي.

وبذلك يرتفع إلى 34 عدد جنود الاحتلال الأميركيين الذين قتلوا في أبريل/ نيسان الجاري، وهي أعلى نسبة من القتلى الأميركيين منذ سبتمبر/ أيلول الماضي الذي قتل فيه 64 جنديا.

كما يرتفع إلى 4046 عدد قتلى جيش الاحتلال الأميركي في العراق منذ غزو هذا البلد في مارس/ آذار 2003، حسب إحصاءات أميركية.