اجتماع الوزراء العرب في لبنان، والسعودية تحذر ايران من مواقفها بشأن حزب الله !

اجتماع الوزراء العرب في لبنان، والسعودية تحذر ايران من مواقفها بشأن حزب الله !

حذرت المملكه السعوديه إيران، بما يتعلق بالوضع البناني, بتصريح على لسان وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل، الذي قال إن العلاقات العربية الإيرانية ستتأثر سلبا، إذا كانت طهران تدعم الانقلاب الذي يقوده حزبالله على حد قولها.

واضاف الأمير سعود في مؤتمر صحفي بالرياض انه "إذا كانت إيران تدعم ما حصل في لبنان من انقلاب وتؤيده فهذا سيؤثر على علاقاتها مع جميع الدول العربية إن لم أقل الإسلامية أيضا".

كما حذر من أن استمرار الوضع في لبنان على حاله "من شأنه أن يدفع البلاد إلى ما وصفه بمنزلق خطير لا تحمد عقباه " وقد توجه في مؤتمره الصحفي لأطراف لم يسمها وطالبها بالكف عن "محاولة مصادرة قرار لبنان السياسي وإرادته الحرة".

في نفس السياق دعا وزير الخارجية السعودي "كافة الأطراف الإقليمية" إلى عدم التدخل بالشؤون اللبنانيه الداخليه بهدف إثارة الفتنة الطائفية في لبنان، في الأثناء التي تستعد فيها بيروت لاستقبال الوفد الوزاري العربي والذي من المتوقع وصوله صباح غد الأربعاء لعقد لقاءات مع مختلف الأطراف.

من جهته صرح السيد حسين الخليل المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله حسن نصر الله في مؤتمر صحفي ببيروت ان حزب الله "يرحب بكل جهد عربي لمساندة لبنان على تجاوز الأزمة، إلا أننا نطلب من العرب عدم الوقوف لمصلحة طرف ضد آخر".

وعلى صعيد آخر قال رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت في مقابلة بثتها إذاعات فرنسية إن الحكومة الإسرائيلية "تتابع باهتمام شديد" الوضع في لبنان لا سيما ما يتعلق "بوحدة أراضيه واستقراره".