مقتدى الصدر يعلن عن خطة لتشكيل مجموعة مقاومة للاحتلال الأمريكي..

مقتدى الصدر يعلن عن خطة لتشكيل مجموعة مقاومة للاحتلال الأمريكي..

كشف الزعيم العراقي مقتدى الصدر عن خطة لتشكيل مجموعة خاصة من "جيش المهدي" مهمتها مقاومة الاحتلال الأميركي لهذا البلد.

وقال الصدر في بيان تلاه الشيخ عبد الهادي المحمدواي إمام جمعة مسجد الكوفة (150 كلم جنوب بغداد) "إلى إخوتي في جيش المهدي وإلى كل العراقيين الرافعين شعار المقاومة، يجب أن تعلموا أن المقاومة ستكون حصرا على مجموعة خاصة سيتم الإعلان عنها من قبلنا".

وأشار الصدر إلى أن هذه الجماعة ستكون "من ذوي الخبرة ولهم إذن مسبق من الحاكم الشرعي ومن القيادة العليا (للتيار الصدري) وسوف يكون السلاح حصرا بيدهم ولا يوجهونه إلا ضد المحتل" وشدد على منع استخدام السلاح ضد أي عراقي.

وقال الصدر متوجها إلى أنصاره "ستصدر عدة توصيات سيتم الإعلان عنها من قيادة التيار فعليكم يا إخوتي إطاعة هذه التوصيات وهذه الأوامر ومن يخالف ذلك فهو ليس مني بشيء". وأضاف "إننا لا نحيد عن مقاومة المحتل حتى التحرير أو الشهادة".

ومعلوم أن جيش المهدي المحسوب على التيار الصدري شن عددا من الهجمات على الجيش الأميركي منذ غزو هذا البلد عام 2003.

في غضون ذلك أعلن جيش الاحتلال الأميركي مقتل أحد جنوده أمس في بغداد في انفجار عبوة ناسفة.

وفي بيان آخر قال جيش الاحتلال إنه قتل خمسة "مسلحين"، واعتقل اثنين آخرين في غارة استهدفت مسلحين في جنوب بغداد.

وحسب البيان فإن قوات الاحتلال أطلقت النار بعد أن تعرضت لإطلاق نار من قبل "مسلحين". فيما قال مصدر في الشرطة العراقية إن من بين القتلى مدنيين أحدهما امرأة.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن أمس أن قواته قتلت أربعة أشخاص يشتبه في أنهم من "المسلحين" كما جرح العشرات، بينهم إثنان من جنود الاحتلال، وعثر على ثلاث جثث مجهولة الهوية في بغداد.