قتيلان و41 جريحا في مواجهات شمال طرابلس..

قتيلان و41 جريحا في مواجهات شمال طرابلس..

قالت مصادر أمنية لبنانية إن شخصين اثنين على الأقل قتلا وأصيب 41 اخرون بجراح، اليوم الاربعاء، في اشتباكات بين أنصار الموالاة وبين المعارضة في طرابلس ثاني أكبر مدينة في لبنان.

وهزت الانفجارات ونيران المدافع الرشاشة المدينة منذ منتصف الليل حيث اقتتل أنصار المولاة مع عناصر من المعارضة في ضواحي المدينة.

واندلعت الاشتباكات بعد سقوط أربع قنابل على شارع يفصل منطقة باب التبانة عن منطقة جبل محسن واللتين شهدتا اشتباكات قاتلة الشهر الماضي.

وقالت المصادر إن شخصين قتلا واحدا من كل جانب، وإن 41 آخرين جرحوا منه بينهم جنديان لبنانيان.

وأشارت وكالات الأنباء إلى أن وحدات من الجيش اللبناني تنتشر في المنطقة..


وكانت صحيفة "الأخبار" اللبنانية الصادرة صباح اليوم، قد أشارت إلى أن الوضع الأمني في منطقة باب التبانة ـ جبل محسن قد تفجر ليلا، وتجدّدت الاشتباكات بعدما ألقى مجهولون قنبلة يدوية في منطقة متداخلة سكانياً، وأتبعوها بإطلاق قذيفة إنيرغا، فدبّ الذعر واستنفرت المواقع وبدأ تبادل لإطلاق النار، بينما كانت القوى التي تمسك بالأرض وخاصة من أطراف المعارضة، والأطراف المحايدة في باب التبانة تعيش حالة من الاسترخاء على خلفية المعلومات الإعلامية المتفائلة بقرب تأليف الحكومة.

وسادت حالة الهلع في صفوف المواطنين في المنطقة، وبدأت عمليات الهروب من المساكن الواقعة على خط التماس ما بين التبانة وجبل محسن، وأفيد عن سقوط عدد من الجرحى بينهم عناصر من الجيش ومدنيون في بعل محسن. وتدخلت الجهات كافة لمنع توسع الاشتباكات وإعادة الهدوء.