حزب الله يسلم مطلق النار على طوافة الجيش اللبناني للقضاء

حزب الله يسلم مطلق النار على طوافة الجيش اللبناني للقضاء

قام حزب الله بتسليم القضاء اللبناني الشخص الذي اطلق النار على مروحية للجيش الخميس الماضي ما تسبب باسقاطها ومقتل طيارها.

من جانبه، قال مصدر قضائي لبناني: ان حزب الله سلم الشخص الذي اطلق النار على الطوافة الى الشرطة العسكرية.

واضاف المصدر: ان مطلق النار هو حاليا في أيدي القضاء العسكري الذي يحقق في القضية.

ولم يكشف المصدر عن هوية مطلق النار الذي تم تسليمه.

وكان الحزب أعرب في بيان له عن اسفه للحادث الذي وقع في منطقة اقليم التفاح جنوبي البلاد، مؤكدا أن القضية وضعت بكاملها في عهدة القضاء اللبناني، وانه سيتعاون الى أبعد الحدود مع الجيش والقضاء بشان ذلك.

واثر الحادثة أعلنت قيادة الجيش في بيان أنه "اثناء قيام طوافة عسكرية تابعة للقوات الجوية اللبنانية بطلعة تدريبية في اجواء منطقة اقليم التفاح، تعرضت لاطلاق نار من عناصر مسلحين، ما دفع طاقمها للهبوط الاضطراري فوق تلة سجد".

وأضافت "نتج من ذلك اصابة الطوافة، واستشهاد الملازم الاول سامر حنا، وبوشر التحقيق في الحادث".

وكان قد قال الحزب في أول تعليق له على الحادث الذي وقع أمس الأول، الخميس، إن استهداف الطوافة التابعة للجيش اللبناني، أمر "مؤسف ومؤلم"، وأكد أن ملابسات الحادث سيظهرها التحقيق، الذي قال إنه سيتعاون فيه مع "الإخوة الأعزاء في الجيش ومع الجهات القضائية المختصة، بما يكفل جلاء الحقيقة".

وأعرب الحزب في بيانه عن أمله من الجهات السياسية "عدم تقديم تفسيرات لا أساس لها من الصحة على حادثة لم تعلم معطياتها بعد، وترك الأمر للقضاء المختص الذي سيقوم بمسؤوليته كاملة".

ونقل عن رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة دعوته -في حديث للصحفيين- إلى انتظار نتائج التحقيق، قبل إطلاق الاتهامات.

وكانت شخصيات من قوى 14 آذار، التي تمثلها الأكثرية النيابية قد لمحت إلى تحميل الحزب المسؤولية عن الحادث.