اعتصام للنقابات المهنية للتحذير من استيراد الفواكه والخضار من اسرائيل

اعتصام للنقابات المهنية للتحذير من استيراد الفواكه والخضار من اسرائيل

عمان (ا ف ب) - نظمت النقابات المهنية الاردنية السبت اعتصاما في عمان للتحذير من استيراد الفواكه والخضار الاسرائيلية.

وجرى الاعتصام امام سوق الخضار المركزي في منطقة جويدة شرقي عمان بمشاركة اكثر من مئتي شخص يتقدمهم ممثلين عن النقابات المهنية.

ورفع المعتصمون لافتات كتب عليها "التطبيع مع الصهاينة خيانة" و "لا لاستيراد الفواكه والخضار الصهيونية" و"التطبيع الزراعي طعنة في خاصرة الشعب الفلسطيني".

وقام المعتصمون الغاضبون باحراق العلم الاسرائيلي وسط هتافات تدعو الى مقاطعة منتجاته كما احرقوا صناديق تعبأ فيها بعضا من هذه المنتجات.

ونددت النقابات المهنية في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة عنه "بسماح الحكومة الاردنية لبعض التجار باستيراد بعض انواع الخضار والفواكه من الكيان الصهيوني مثل العنب والمانغو والافوكادو والكاكا والجزر والفلفل الملون وبيعها في الاردن دون ان يعرف الناس مصدرها".

كما دانت النقابات "قيام بعض التجار وهم قلة بالتعامل مع المستوطنين الصهاينة (...) وتسويق منتجاتهم للمستهلكين في الاردن او تصديرها لبعض الدول العربية وهي منتجات من مزارع مقامة على ارض مغتصبة بالقوة من اصحابها الحقيقيين".

واكد البيان الصادر عن لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع في النقابات المهنية ان "التعامل والتطبيع مع الصهاينة من سياسيين او اعلاميين او تجار او مزارعين باطلان ويمثلان خيانة لله ورسوله ولتاريخ وحاضر هذه الامة".

ودعت النقابات الحكومة الاردنية الى "عدم السماح باستيرد اي بضائع او مواد من العدو الصهيوني". كما دعت التجار الذين يقومون بهذا "العمل الشائن" الى "التوقف فورا عنه والتوقف عن خداع الناس وتضليلهم".

ودعا البيان المواطنين الى "عدم شراء الخضار والفاكهة المستوردة من الكيان الصهيوني ومقاطعتها وسؤال التجار عن مصدرها".

من جهته اكد رئيس لجنة حماية الوطن ومقاومة التطبيع النقابية بادي الرفايعة ان "هناك عددا بسيطا من التجار مازالوا يتعاملون مع اسرائيل".

واضاف في تصريحات اوردتها صحيفة "العرب اليوم" المستقلة انه "في حال عدم ارتداع هؤلاء التجار وامتناعم عن استيراد الفاكهة والخضار من العدو فسيتم التعميم باسمائهم الى النقابيين كافة لمقاطعة التعاون معهم".

واكد الرفايعة ان "هؤلاء التجار يعلمون ان قيمة هذه البضائع المستوردة تدخل في المجهود الحربي الاسرائيلي الموجه ضد اهلنا في فلسطين وان كل حبة فاكهة من مزرعة اسرائيلية تمثل مشاركة في تصنيع الرصاص الموجه الى صدور اطفال فلسطين".

ووقع الاردن في 1994 على معاهدة سلام مع اسرائيل.