سوريا تنفي ان الغارة الامريكية استهدفت زعيما للقاعدة

سوريا تنفي ان الغارة الامريكية استهدفت زعيما للقاعدة


نفت سوريا يوم الثلاثاء أن الغارة الامريكية التي شنت داخل اراضيها استهدفت نشطا من القاعدة كما زعم مسؤول أمريكي.
وقال وليد المعلم وزير الخارجية السوري لوكالة رويترز "ما يقولونه غير مبرر. أنفي ذلك تماما."
وكان مسؤول أمريكي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته قال إن الغارة التي شنتها قوات أمريكية داخل الاراضي السورية يوم الاحد قتلت نشطا مهما من القاعدة كان يساعد في تهريب مقاتلين اجانب الى داخل العراق.
ورفضت الولايات المتحدة أن تؤكد أو تنفي رسميا تورطها في الغارة التي قال سكان ومسؤولون سوريون إن جنودا أمريكيين نقلوا بطائرة هليكوبتر قتلوا ثمانية مدنيين.
وأفادت الوكالة العربية السورية للانباء بأن الحكومة السورية قررت يوم الثلاثاء إغلاق مدرسة أمريكية ومركز ثقافي أمريكي في دمشق.
وزعم مسؤول أمريكي يوم الاثنين إن الغارة استهدفت أبو غادية وهو مساعد سابق لابو مصعب الزرقاوي زعيم القاعدة في العراق الذي لقي حتفه في هجوم جوي أمريكي في عام 2006.
وقال المعلم الذي يزور العاصمة البريطانية لندن إن ما يقوله المسؤولون الامريكيون ليس دقيقا. واستطرد قائلا عن رجل قالت سوريا إنه قتل في الغارة كيف يمكن لاحد أن يتصور أن رجلا وابناءه الثلاثة "ارهابيون".
وقال المعلم إن القتلى مدنيون أبرياء وكرر اتهامه للهجوم بأنه "عمل ارهابي" قامت به الولايات المتحدة. وقال إن الهجوم "جريمة حرب" ارتكبتها الولايات المتحدة ضد سوريا.
وقالت سوريا إنها ستطلب من الولايات المتحدة والعراق اجراء تحقيق في الهجوم.
وردا على سؤال عما اذا كانت سوريا ستتخذ أي اجراءات دبلوماسية أخرى قال المعلم إن سوريا في انتظار الرد الامريكي والعراقي وأنها ستقرر الخيارات في ضوء ما ستتلقاه.
وأكدت سوريا أن أربع طائرات هليكوبتر هاجمت مزرعة السكري في منطقة البوكمال في شرق سوربا والقريبة من الحدود العراقية وأضافت أن جنودا أمريكيين اقتحموا مبنى في المنطقة.

ونددت الحكومة العراقية يوم الثلاثاء بالتحرك الامريكي في شجب غير مألوف لواشنطن.

وكان وزير الخارجية السوري ندد يوم الاثنين بما ذكرته الحكومة العراقية من أن الغارة استهدفت مسلحين عبر الحدود.
وعندما طلب منه التعليق على التصريح العراقي الاخير أشار المعلم الى أن الحكومة العراقية بدأت تنظر للوقائع وتسير في الطريق الصحيح.