تقرير: الزعيم الليبي يبحث استضافة قاعدة روسية

تقرير: الزعيم الليبي يبحث استضافة قاعدة روسية

قالت صحيفة روسية إن الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يبدأ يوم الجمعة أول زيارة له لروسيا بعد انهيار الاتحاد السوفيتي سيبحث افتتاح قاعدة بحيرة روسية في ليبيا لموازنة المصالح الأمريكية في المنطقة.

ومن المتوقع ان يبحث القذافي الذي زار لاخر مرة الاتحاد السوفيتي السابق عام 1985 شراء اسلحة روسية والتعاون بين بلاده وروسيا في مجال الطاقة خلال زيارته التي تستغرق ثلاثة ايام.

ونقلت صحيفة كومرسانت التجارية عن مصدر يشارك في الاعداد لزيارة القذافي قوله "العقيد سيحتفظ بالانباء الطيبة لزيارته والتي ستلطف من ضيق الكرملين" بنقص الاتفاقات مع ليبيا في فترة ما بعد العقوبات.

وقالت الصحيفة "خلال هذه المحادثات يعتزم العقيد التطرق لمسألة فتح قاعدة للبحرية الروسية في ميناء بنغازي الليبي."

ومضت تقول "تمشيا مع خطط الزعيم الليبي سيصبح الوجود العسكري الروسي ضامنا لعدم الاعتداء من جانب الولايات المتحدة والتي رغم العديد من اللفتات التصالحية لا تتلهف على أخذ العقيد القذافي في حضنها."

وفي الشهر الماضي التقت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس مع القذافي في ليبيا في أول زيارة من نوعها منذ 55 عاما في خطوة مثلت نهاية لسنوات من العداء.

وتحرص روسيا التي تتمتع بانتعاش اقتصادي غير مسبوق على استعراض قوتها المتجددة واسطول من السفن الحربية بقيادة طراد نووي توقف امام السواحل الليبية هذا الشهر في طريقه الى فنزويلا للقيام بمناورات بحرية مشتركة.

كما استضافت ليبيا فرقاطة روسية أوفدت لمكافحة القرصنة في خليج عدن.

وقالت وسائل الاعلام الروسية ان القذافي قد يسعى لشراء اسلحة روسية بأكثر من ملياري دولار وان موسكو قد تسعى لابرام اتفاقات خاصة بالطاقة.



"رويترز"