رادار أمريكي في رفح لرصد أنفاق "التهريب"

رادار أمريكي في رفح لرصد أنفاق "التهريب"

تعكف السلطات المصرية على تثبيت كاميرات وأجهزة لمراقبة المعبر في رفح إلى قطاع غزة بهدف منع "التهريب" إلى منظمة حماس. وقد أفادت وكالات أن مهندسين أمريكيين قد وصلوا إلى القاهرة لغرض إقامة رادار يستطيع أن يخترق إلى جوف الأرض لرصد أنفاق في منطقة رفح.

وقد وصلت أربع شاحنات إلى رفح تحمل الأجهزة اللازمة وأدوات الحفر يرافقها مهندسون من جيش الولايات المتحدة الأمريكية.

ويأتي هذا الإجراء لغرض تنفيذ بنود المبادرة المصرية التي أشيع أن منظمة حماس قبلتها، علما أنه لم يصدر أي تأكيد لذلك من المنظمة.

جدير بالذكر، أن المبادرة المصرية تتحدث عن تهدئة لمدة عام واحد ستبدأ على ما يبدو يوم الخميس المقبل على أن يتزامن بدؤها برفع الحصار وفتح المعابر وهو الأمر الذي قبلت به الحكومة الإسرائيلية، دون بحث موضوع الجندي المختطف غلعاد شاليط.