المعلم يرحب بقرار تركيا استثناء اسرائيل من مناورات جوية

المعلم يرحب بقرار تركيا استثناء اسرائيل من مناورات جوية


رحب وزير الخارجية السوري وليد المعلم الثلاثاء بقرار تركيا استبعاد اسرائيل من مناورات جوية كانت ستجري اعتبارا من 12 الى 23 تشرين الاول/اكتوبر.

وقال المعلم في مؤتمر صحافي اثر اجتماع وزاري سوري تركي في حلب (شمال) لبحث افاق التعاون بين البلدين "من الطبيعي ان نرحب بالقرار الذي اتخذ على اساس موقف تركيا الذي اتخذ اثناء عدوان غزة".

واضاف "سوريا يقلقها كثيرا امنيا مثل هذه المناورات والغاؤها يسر سوريا لان اسرائيل برهنت انها ما زالت تعتدي على الشعب الفلسطيني وتواصل حصار غزة وترفض كل جهد تركي باتجاه استئناف محادثات السلام".

واعلن الجيش التركي الاسبوع الماضي "تأجيل المرحلة الدولية" للمناورات الجوية "نسر الاناضول" التي تجري كل سنة على سهل قونيا الفسيح (وسط).

واكد الجيش الاسرائيلي الاحد ان الطيران الاسرائيلي استبعد من هذه المناورات "اثر قرار تركيا تغيير قائمة المشاركين". والعلاقات بين اسرائيل وتركيا اللتين تتعاونان في مجال الدفاع توترت منذ الانتقادات غير المسبوقة التي صدرت عن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان بخصوص الهجوم الدامي الذي شنته الدولة العبرية في كانون الاول/ديسمبر وكانون الثاني/يناير الماضيين على قطاع غزة.