الجيش اللبناني يتصدى لطائرات إسرائيلية فوق الجنوب

الجيش اللبناني يتصدى لطائرات إسرائيلية فوق الجنوب

أطلق الجيش اللبناني بعد ظهر أمس نيران مضاداته الأرضية باتجاه 4 طائرات حربية “إسرائيلية” كانت قد خرقت حرمة الأجواء اللبنانية لتحلق على ارتفاع متوسط في أجواء قرى العرقوب وحاصبيا والبقاع الغربي، مما اجبرها على الانكفاء باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة .

وترافق ذلك مع قيام قوات الاحتلال بتمشيط محيط مواقعها في السماقة ورويسة العلم داخل مزارع شبعا وسط تحليق للطيران المروحي “الإسرائيلي” فوق المزارع . ولوحظت تحركات معززة للكتيبة الاسبانية في اليونيفيل في محيط الجزء الشمالي للغجر بعدما أقامت موقعاً ثابتاً في محيط البلدة، احاطته بالسواتر الترابية، ورفعت في داخله برجاً للمراقبة بارتفاع 15 متراً يطل على كامل البلدة .

من جهة أخرى، أعرب قائد اليونيفيل اللواء كلاوديو غراتسيانو، خلال الندوة الدولية بعنوان “لبنان في مجلس الأمن: لاعب جديد، موضوع قديم” أمس، عن اعتقاده بأنّ لبنان سيؤدي مساهمة كبيرة في عضويته في مجلس الأمن، معتبراً أنه سيتولى مع زملائه الأربعة عشر الباقين مسؤولية إنشاء بعثات حفظ السلام والإشراف عليها لاتخاذ القرارات التي تؤثر في حياة الملايين من البشر .

على صعيد متصل، أصدر قاضي التحقيق العسكري فادي صوان أمس قراره الاتهامي في قضية سرقة مستودع عائد لقوات الطوارئ الدولية في الناقورة من قبل عمال مياومين كانوا يعملون لديها . وقد اتهم القاضي صوان 11 شخصاً لبنانياً بينهم قاصران بجناية المادة 639 عقوبات والتي تنص على عقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة .


"الخليج"