ابو الغيط : بناء الجدار الحدودي قرار سيادي ولا يحق لأحد التدخل

ابو الغيط : بناء الجدار الحدودي قرار سيادي ولا يحق لأحد التدخل

القاهرة: أكد وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط اليوم الثلاثاء أن بناء أي انشاءات داخل مصر أو على حدودها هو قرار سيادي مصري، فيما قالت حركة "حماس" إن الجدار الذي تبنيه القاهرة على حدودها مع قطاع غزة لن يثني الحركة عن التمسك بالمقاومة .

وردا على الانتقادات التي أثيرت حول الجدار الفولاذي الذي تبنيه مصر لمنع عمليات تهريب المواد الغذائية والسلع المختلفة إلى قطاع غزة عبر الحدود المصرية، قال أبو الغيط في حديث مع قناة "العربية" الاخبارية إن القاهرة ترفض تدخل أي دولة في القرارات التي تتخذها مصر للحفاظ على أمن وسلامة أراضيها.

وأضاف: "مصر لها كافة الحق في بناء أي انشاءات أو زرع أي أجهزة إنذار أو تصنت على حدودها .. مصر لن تسمح لأحد بتهديد أمنها القومي " .

وتابع: " مصر لها كافة الحقوق في صنع أي شئ على أراضيها ولا يحق لأي عربي مهما كان أن يقول لمصر أفعلي ذلك أو لا تفعلي هذا مهما كانت حجته أو دوافعه أو أهمية القضية التي يتحدث باسمها".

من جهته، قال سامي أبو زهري المتحدث الرسمي باسم حركة "حماس" إن الحركة "تعارض بناء جدار الموت الفولاذي على الحدود المصرية مع قطاع غزة".

وأضاف أن حماس أو جماعات المقاومة الفلسطينية لم تكن تشكل خطرا في يوما من الأيام على الأمن القومي المصري.

واعتبر أن هذا الجدار "يهدف إلى خنق المقاومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني لصالح الكيان الصهيوني وبضغوط أمريكية".

وأكد أن مصر بهذا التوجه لن تثني حماس عن التمسك بالمقاومة ولن تجبر حماس على التوقيع على وثيقة المصالحة دون أخذ الملحظات التي أبدتها حماس في الاعتبار.

وكانت "حماس" دعت أنصارها إلى التظاهر على الحدود المصرية مع قطاع غزة عند معبر رفح لحث النظام المصري على إيقاف بناء هذا الجدار إلا أن النظام المصري حشد قواته لمنع هذه التظاهرة .



"محيط"