توقيع اتفاق اطار بشأن دارفور بين الخرطوم وحركة العدل والمساواة

توقيع اتفاق اطار بشأن دارفور بين الخرطوم وحركة العدل والمساواة

الخرطوم (ا ف ب) - اعلنت حركة العدل والمساواة التي تعتبر ابرز حركات التمرد في اقليم دارفور انه تم السبت في تشاد توقيع اتفاق اطار يتضمن وقفا لاطلاق النار بين الحركة والسلطات السودانية، على ان تعقبه مفاوضات سلام بين الطرفين.

وقال المتحدث باسم الحركة احمد حسين في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من نجامينا "لقد وقعنا للتو اتفاقا اطارا مع الحكومة السودانية". وتم توقيع الاتفاق السبت في نجامينا من جانب غازي صلاح الدين مستشار الرئيس السوداني عمر حسن البشير لمسألة دارفور، وخليل ابراهيم زعيم حركة العدل والمساواة.

ومن المتوقع ان يحصل التوقيع النهائي للاتفاق الثلاثاء المقبل في الدوحة في حضور الرئيس السوداني عمر البشير ونظيره التشادي ادريس ديبي الذي سهل التقارب بين الطرفين.

وقال حسين بعيد توقيع الاتفاق ان هذا الاتفاق الاطار يشكل الاساس لمفاوضات مباشرة ستجري لاحقا بين السلطات السودانية وحركة العدل والمساواة. وقال "سنبحث في تقاسم الثروات والسلطات، وعودة النازحين، وتعويض ضحايا النزاعات، ومسألة الاسرى".

واضاف المتحدث باسم حركة العدل والمساواة ان الطرفين وقعا ايضا السبت اتفاقا لوقف اطلاق النار، موضحا ان خليل ابراهيم اعطى اوامر لمناصريه بوقف اي نشاط عسكري. واوقع النزاع في دارفور نحو 300 الف قتيل منذ عام 2003 بحسب تقديرات الامم المتحدة، ونحو عشرة الاف قتيل بحسب السلطات السودانية.