العاهل الاردني: الاجراءات الاسرائيلية تشكل استفزازا خطيرا..

العاهل الاردني: الاجراءات الاسرائيلية تشكل استفزازا خطيرا..


قال العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني (الاحد) ان الاجراءات الاسرائيلية في القدس الشرقية تشكل استفزازا خطيرا يهدد كل الجهود المبذولة لتحقيق السلام في المنطقة.

ونقلت وكالة الانباء الرسمية بترا عن العاهل الاردني تحذيره خلال لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عمان يوم الاحد "من التبعات الخطيرة للخطوات الاسرائيلية الاستفزازية والاعتداءات على المسجد الاقصى."

واقتحمت الشرطة الاسرائيلية يوم الاحد ساحة المسجد الاقصى بعد أن رشق فلسطينيون زوارا بالحجارة وأطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاصات المطاطية لتفريق محتجين.

ونسبت وكالة الانباء الاردنية (بترا) للملك عبدالله الثاني قوله أيضاً ان الاردن يرفض اجراءات اسرائيل الاخيرة باعلانها ضم الحرم الابراهيمي في مدينة الخليل ومسجد بلال بن رباح في مدينة بيت لحم الى قائمة المواقع التراثية الاسرائيلية.

وقال الرئيس الفلسطيني عباس في تصريحات صحفية عقب لقائه مع العاهل الاردني ان القرار الاسرائيلي باعتبار هذه المواقع ممتلكات اسرائيلية يبدو "كأن اسرائيل تريد أن تشعل حرباً دينية في المنطقة".

وكانت اشتباكات اندلعت في بلدتي الخليل وبيت لحم بين مواطنين فلسطينيين وجنود اسرائيليين بعد اعلان اسرائيل عن خطة التراث الوطني التي تضم الحرم الابراهيمي ومسجد بلال بن رباح.

ووصف سياسيون فلسطينيون الخطة بأنها عقبة جديدة في طريق الجهود الامريكية الرامية لاستئناف عملية السلام.

وكان متحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية صرح بأن الولايات المتحدة أعربت لاسرائيل عن مخاوفها بشأن تعيين مواقع على أنها "مواقع للتراث الوطني" الاسرائيلي.

كما أعربت منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) عن مخاوفها بشأن خطة اسرائيل وما ينتج عنها من "تصعيد للتوتر في المنطقة.