جنود اسرائيليون يعتقلون راعيا لبنانيا قرب مزارع شبعا

جنود اسرائيليون يعتقلون راعيا لبنانيا قرب مزارع شبعا

افادت مصادر متطابقة ان جنودا اسرائيليين اعتقلوا الاحد راعيا لبنانيا عند الحدود قرب منطقة مزارع شبعا التي تحتلها الدولة العبرية ويطالب لبنان باستعادتها.

وقال المتحدث باسم قوة الامم المتحدة الموقتة في لبنان (يونيفيل) نيراج سينغ لوكالة فرانس برس ان "مواطنا لبنانيا اعتقل من جانب القوات الاسرائيلية في منطقة شبعا".

واوضح سينغ ان "قائد اليونيفيل على اتصال مع الاطراف (المعنيين) بهدف معالجة الوضع وقد ارسل محققين" على الارض.

وافاد الجيش اللبناني وقوى الامن اللبنانية ان الشخص المعتقل هو الراعي عماد حسن عطوي (37 عاما).

ولم تشأ قوة اليونيفيل والجيش توضيح ما اذا كان الجنود الاسرائيليون قاموا بتوغل داخل الاراضي اللبنانية، لافتين الى ان التحقيق مستمر.

وقال مسؤول امني لبناني انه تم اعتقال الراعي في منطقة تخلو من الاسلاك الشائكة التي تفصل بين مزارع شبعا المحتلة وقرية شبعا الواقعة داخل الاراضي اللبنانية.

وليست المرة الاولى يعتقل فيها جنود اسرائيليون راعيا قرب مزارع شبعا. وفي المرات السابقة، تم تسليم المعتقلين الى عناصر اليونيفيل بعد استجوابهم.

وتقع مزارع شبعا عند تقاطع الحدود بين اسرائيل وسوريا ولبنان وكانت الدولة العبرية قد احتلتها لدى احتلالها هضبة الجولان السورية العام 1967.

ولم تنسحب اسرائيل من هذه المزارع عندما انسحبت من جنوب لبنان في ايار/مايو 2000.