من مطار طابا إلى مطار ايلات: "لن نسمح لطائراتكم بالمرور فوق الأجواء المصرية والهبوط بطابا"

من مطار طابا إلى مطار ايلات: "لن نسمح لطائراتكم بالمرور فوق الأجواء المصرية والهبوط بطابا"

ذكرت صحيفة "روز اليوسف" المصرية أن القاهرة أبلغت تل أبيب أنه لن تتم الموافقة على "عبور الطائرات الإسرائيلية فوق الأجواء المصرية ولن يسمح بهبوط طائراتكم بمطار طابا.. وهذا القرار ليس مؤقتا ولا لحالة فردية".

وقالت الصحيفة إن "هذا هو نص الرسالة التي أرسلها مطار طابا المصري «TCP» إلى مطار إيلات الإسرائيلي «TH» في 16 يونيو الجاري وهي الرسالة التي قام برج المراقبة بمطار إيلات في ارسالها لوزارة المواصلات ولهيئة مطارات إسرائيل والتي أجرت عدة اتصالات مع الجانب المصري، الذي أكد في رده أنه لن يسمح بمرور الطائرات الإسرائيلية مرة أخرى رداً علي رفض إحدى الطائرات الإسرائيلية الهابطة اضطراريا بمطار طابا لسوء الأحوال الجوية بمطار إيلات الالتزام لتعليمات برج المراقبة بمطار طابا بالإقلاع مرة أخرى بعد تحسن الأحوال الجوية بمطار إيلات".

وقال مصدر لـ«روزاليوسف»: إن القرار المصري هو الأول من نوعه منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد في عام 1979 مؤكدا أنه لا يعني الاخلال بالاتفاقية لأننا نسمح وطبقا للاتفاقية بهبوط طائراتهم منذ تسلم هيئة الطيران المدني المصرية لمطار طابا في أبريل 1982 وذلك في حالات سوء الأحوال الجوية بمطار إيلات أو انتشار الضباب أو الغبار، وأشار المصدر إلى استمرار رحلات طيران شركة العال الاسرائيلية بين مطار بن جوريون في تل أبيب ومطار القاهرة التزاماً بالاتفاقية.

وفي تعقيبه علي القرار المصري بمنع الطائرات الإسرائيلية بالهبوط في طابا أو الطيران فوق الاجواء المصرية، قال الطيار سامح حفني رئيس سلطة الطيران المدني المصرية لـ«روزاليوسف» إن القرار يأتي في اطار المعاملة بالمثل فنحن لا ندخل الأجواء الإسرائيلية ومن حقنا أن نمنع طائراتهم من دخول أجوائنا طالما لا يلتزمون بالقرارات المصرية.

اسرائيلياً، عقبت وزارة المواصلات أن لا علم لها بتفاصيل الحادثة بمطار طابا وأن الموضوع قيد الفحص.