العلامة محمد حسين فضل الله ادخل الى المستشفى لاصابته بنزيف داخلي

العلامة محمد حسين فضل الله ادخل الى المستشفى لاصابته بنزيف داخلي

ادخل العلامة محمد حسين فضل الله، المرجع الشيعي الكبير، الى العناية الفائقة في مستشفى في الضاحية الجنوبية لبيروت "لاصابته بنزيف داخلي" فجر الجمعة، حسب ما افاد مكتبه الاعلامي ومصدر طبي وكالة فرانس برس.

وافاد مسؤول في المكتب ان السيد فضل الله "يعالج من نزيف داخلي". وقال مصدر مسؤول في مستشفى بهمن ان "وضع السيد فضل الله مستقر"، مضيفا انه "خسر كمية من الدم ونقلنا له دما، وهو لا يزال في العناية الفائقة". واضاف "الوضع صعب لكن قلبه في وضع جيد".

وولد فضل الله في تشرين الثاني/نوفمبر 1935 في العراق، وبدأ دراسته للعلوم الدينية في سن مبكرة جدا، ثم اصبح استاذا للفقه والاصول في الحوزة العلمية الكبرى في النجف.

عاد الى لبنان العام 1966، فأسس حوزة "المعهد الشرعي الاسلامي"، وشكل بذلك نقطة البداية لكثير من طلاب العلوم الدينية. وقد تخرج على يديه كثير من العلماء البارزين في الوسط اللبناني، بحسب ما يقول موقع "بينات" الالكتروني الذي يديره مكتبه. ومنذ اكثر من اربعين عاما، يشكل فضل الله مرجعية بارزة في المذهب الشيعي وله اتباع في لبنان وخارجه.

كان فضل الله المرشد الروحي لحزب الله في بداية تأسيسه في الثمانينات، لكنه ابتعد عنه بعد سنوات نتيجة تباينات في وجهات النظر حول المرجعية الدينية. اذ سعى فضل الله الى تأسيس مرجعية مستقلة للحزب الشيعي الذي تدخل "ولاية الفقيه" في صلب عقيدته. وكان فضل الله من انصار تأسيس الجمهورية الاسلامية على يد الامام الخميني.

وافتى فضل الله باعتماد علم الفلك والارصاد في اثبات بدء شهر رمضان وانتهائه، في وقت لا تزال المرجعيات الدينية الاسلامية في العالم تلتمس رؤية القمر بالعين المجردة لاثبات ذلك.