أبو الغيط ينفي حصول تقدم في المفاوضات غير المباشرة..

أبو الغيط ينفي حصول تقدم في المفاوضات غير المباشرة..

قال وزير الخارجية المصري، أحمد أبو الغيط، في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط" إن المفاوضات غير المباشرة لم تحقق أي تقدم حتى الآن. وقال إن نهج ميتشيل يحتاج إلى عقد من الزمان لكي يثمر عن نتائج.

وقال أبو الغيط، بوصفه مطلعا على تفاصيل المفاوضات السابقة والحالية، إن المفاوضات غير المباشرة لم تحقق أي تقدم حتى الآن. وأضاف أن ذلك يضع الفلسطينيين والأمريكيين والعرب في موقف حرج، وأن هناك حاجة لتحرك عاجل لجميع الأطراف لكي تفرض على إسرائيل أن تتحدث بمصداقية وتتعامل مع الأسس الحقيقية لجوهر الصراع.

وقال أيضا إن التوجه نحو المفاوضات المباشرة يقتضي "نوايا مخلصة من إسرائيل وتوفر النية لنقاشات جادة، مثلما كان الأمر بين رئيس الحكومة السابق إيهود أولمرت والرئيس الفلسطيني محمود عباس، حيث تناولا فلسفة التسوية وعناصرها، ودخلوا في مناقشة قضايا الحدود والأرض والأمن والدولة الفلسطينية القابلة للحياة".

وفي حديثه عن أداء المبعوث الأمريكي الخاص إلى الشرق الأوسط، قال أبو الغيط إن ميتشيل يسعى لإنتاج نهج يقوم على أسئلة تفصيلية لكي يتلقى إجابات تفصيلية، ثم ينظر إلى إجابات كل طرف، ويبحث في المسائل التي يمكن أن تضيق الخلاف وتضيق الهوة بين الأطراف، ثم يبادر إلى توجيه أسئلة تطرح أفكارا. وبحسبه فإن هذا النوع من تناول المشاكل أحيانا يحقق النجاح، ولكن أحيانا كثيرة بعد مرور نصف عقد أو عقد.