مصادر في حزب الله: "يحضرون شيئا ما لنا لكننا على أعلى درجات الاستعداد والتهدئة"

مصادر في حزب الله: "يحضرون شيئا ما لنا لكننا على أعلى درجات الاستعداد والتهدئة"

ربطت مصادر في حزب الله اللبناني لصحيفة "الشرق الأوسط" السعودية الصادرة اليوم إن «ما حصل مؤخرا من إشكالات مع قوات اليونيفل وما سبقها من دعوة فرنسية لتغيير قواعد الاشتباك والفبركات الإسرائيلية من خرائط لمواقع عسكرية».

وقالت: «يحضرون شيئا ما لنا لكننا على أعلى درجات الاستعداد والتهدئة. سنبقى بعيدين كل البعد عن السجالات الكلامية النارية لأننا نريد أن يكون صيف اللبنانيين متكاملا وأن يمر بألف خير على الرغم من كل محاولات إسرائيل لتنفيذ ما فشلت فيه عام 2006 من تحجيم للمقاومة. نحن نتحسس حركة دولية مريبة خاصة بعدما أدلى به رئيس الأركان الإسرائيلي، كلها أجواء تحاول الضغط على المقاومة».

واعتبرت المصادر أن «تصرفات القوات الفرنسية العاملة في إطار اليونيفل تماما كالسياسة الفرنسية الجديدة تدل على أن فرنسا عادت لعام 1965 لتنفيذ سياسة التآمر على الوطن العربي».