فتوى تجيز للمسلمات في فرنسا كشف وجوههن..

فتوى تجيز للمسلمات في فرنسا كشف وجوههن..

أفتى إثنان من الدعاة السعوديين بأنه يجوز للمسلمات اللاتي يرين وجوب تغطية الوجه أن يكشفن وجوههن إذا كن مقيمات أو في زيارة للدراسة أو العلاج في فرنسا التي تسعى لحظر النقاب، لكن هذا لا ينصرف الى السياحة لانها غير ضرورية.

وتأتي تصريحات العالم الفقيه محمد بن يحي النجيمي والداعية عائض بن عبد الله القرني بعد أسبوعين من موافقة البرلمان الفرنسي على مشروع قانون يقضي بتغريم من تغطي وجهها بالنقاب أو البرقع في الأماكن العامة.

وقال النجيمي في تصريحات نشرتها صحيفة الوطن السعودية "المرأة المقيمة إقامة دائمة في فرنسا وهي تحمل الجنسية الفرنسية أو مقيمة بصفة دائمة في فرنسا فإذا كان عليها ضرر من ارتداء النقاب... فإنه يجوز لها أن تكشف وجهها للضرورة والحاجة."

والنجيمي والقرني ليسا من أعضاء هيئة كبار العلماء الرسمية في السعودية التي لم تعلق على قرار البرلمان الفرنسي.

وقال النجيمي والقرني إن السياحة إلى بلد غير مسلم يحظر النقاب لا تجوز مع وجود أماكن سياحية في السعودية وفي بلدان اسلامية كثيرة لا تحظر النقاب.

وقال النجيمي "السياحة ليست من الضروريات ولا من الحاجيات بل هي من المباحات... يوجد عندنا أماكن سياحية في بلادنا وفي بلدان إسلامية كثيرة لا تحظر النقاب."