انكشاف قطاع الاتصالات في لبنان يكتمل: الهاتف الثابت في قبضة الموساد

انكشاف قطاع الاتصالات في لبنان يكتمل: الهاتف الثابت في قبضة الموساد

أوقفت الأجهزة الأمنية اللبنانية، الخميس الماضي، أحد موظفي شركة "أوجيرو"، المسؤول عن كل الاتصالات الدولية التي تخرج من لبنان، وبذلك تكون شبكة الهاتف الثابت مخترقة أيضا من قبل "الموساد".

وكتبت صحيفة "السفير" اللبنانية أنه في خضم النقاش الحاصل حول دور الاختراق الإسرائيلي لشبكة الاتصالات في التأثير على مسار التحقيق الدولي والقرار الظني، برز تطور جديد في هذا الملف تمثل في توقيف استخبارات الجيش الخميس الماضي الموظف في شركة "أوجيرو" ميلاد ع. البالغ من العمر 66 عاما.

وجاء أن اعتقاله يأتي في أعقاب رصد حركة اتصالات بينه وبين إسرائيل، تبين أنها تتم منذ سنوات، وقد اعترف بذلك.

وأضافت الصحيفة أنه بحسب المعلومات فإن الموقوف، وهو من بلدة المطلة - الشوف، يعمل في سنترال النهر، ويتبع للمديرية الفنية - قسم الاتصالات الدولية، وهو مسؤول عن كل الاتصالات الدولية التي تخرج من لبنان. وسبق له أن أنهى خدماته بالتقاعد قبيل عام تقريبا، إلا أن إدارة "أوجيرو" جددت له سنة إضافية.

وخلصت الصحيفة إلى القول "هكذا يكون قد تأكد أن شبكة الهاتف الثابت مخترقة أيضا، كما الخلوي، من قبل الموساد، لتكتمل بذلك حلقة انكشاف قطاع الاتصالات بمجمله أمام الإسرائيليين، فيما توقعت مصادر مطلعة أن تفتح عملية توقيف ميلاد ع. الباب أمام عملية تنظيف واسعة في القطاع".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"