ثمانية قتلى في اعمال عنف في العراق

ثمانية قتلى في اعمال عنف في العراق

اعلنت الشرطة العراقية ان ثمانية اشخاص على الاقل قتلوا الجمعة في سلسلة اعتداءات في العراق بينهم ثلاثة عناصر من مجالس الصحوات المناهضة للقاعدة.

ومن جهة ثانية اعتقلت قوات الامن العراقية خمسة اشخاص قدموا على انهم من عناصر القاعدة مسؤولين عن تدبير عمليات تفجير بالسيارات المفخخة الاربعاء الماضي.

وكانت عمليات التفجير هذه ادت الى مقتل 53 شخصا واصابة 300 اخرين بجروح قبل اسبوع من الانتهاء الرسمي للمهمات القتالية للجيش الاميركي في العراق.

وفي محافظة صلاح الدين شمال بغداد اعلن مصدر في الشرطة العراقية مقتل ثلاثة من عناصر الصحوة وجرح ثلاثة اخرين في هجوم مسلح استهدف ليلة الخميس الجمعة نقطة تفتيش للصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة في هذه المحافظة.

وقال مصدر في شرطة الشرقاط ان "ثلاثة من عناصر الصحوة قتلوا واصيب ثلاثة اخرون بجروح في هجوم مسلح استهدف في ساعة متأخرة من ليلة الخميس نقطة تفتيش للصحوة". وتقع الشرقاط في محافظة صلاح الدين وكبرى مدنها تكريت (160 كلم شمال بغداد).

كما اعلنت الشرطة العراقية ان ثلاثة عسكريين قتلوا ليلة الخميس الجمعة في محافظة نينوى اثر هجوم شنه مسلحون على دوريتهم في مدينة البعاج قرب الحدود السورية.

كما قتل شرطي واصيب آخر في انفجار قنبلة يدوية الصنع في وسط الموصل في شمال العراق، بحسب المصدر نفسه. وقتل طفل في التاسعة واصيب ثلاثة اشخاص برصاص مسلحين فتحوا النار بشكل عشوائي على حي سكني في قرية اليرموك الواقعة على بعد 45 كلم غرب كركوك، كما اعلنت الشرطة.

من جهة ثانية اعلن مصدر في شرطة محافظة واسط جنوب بغداد الجمعة اعتقال ثلاثة "ارهابيين" ضالعين بالتخطيط لتنفيذ الهجوم الانتحاري الذي نفذه انتحاري سوداني ضد شرطة الكوت الاربعاء الماضي.

وقال المقدم عزيز لطيف الامارة آمر فوج طوارىء شرطة واسط لوكالة فرانس برس ان "قواتنا اعتقلت فجر اليوم ثلاثة ارهابيين عراقيي الجنسية من منزل في قرية الخناسة جنوب ناحية المدائن" التي تبعد 25 كلم جنوب بغداد.

واضاف ان "الارهابيين اعترفوا بالتخطيط لتنفيذ الهجوم الانتحاري الذي استهدف مقرا للشرطة وسط مدينةالكوت الاربعاء"، مؤكدا ان "الانتحاري الذي ينتمي لذات التنظيم الارهابي سوادني الجنسية". كما عثر على مصنع لتفخيخ السيارات في المنزل ذاته، وفقا للمصدر.

واعلنت مصادر امنية الاربعاء مقتل ما لا يقل عن عشرين شخصا واصابة تسعين اخرين بينهم نساء واطفال بجروح جراء هجوم بسيارة مفخخة استهدف مركزا للشرطة قرب دائرة جوازات المحافظة، وسط مدينةالكوت (160 كلم جنوب بغداد). واشار الامارة الى اعتراف الارهابيين بارتباطهم بالجماعات الارهابية التي خططت ونفذت الهجمات التي نفذت الاربعاء الماضي.

وفي الفلوجة (60 كلم غرب بغداد) اعلن العميد فيصل العيساوي قائد شرطة المدينة، اعتقال اثنين من الاعضاء البارزين في تنظيم القاعدة داخل منزل في حي المختار (وسط).

واكد العيساوي ان الارهابيين اعترفوا بالوقوف وراء الهجمات التي نفذت خلال الايام الماضية وبينها الهجمات التي استهدفت قوات الامن في الفلوجة والرمادي الاربعاء الماضي.

وقتل خمسة من عناصر الشرطة والجيش وجرح 17 آخرون في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفتا الاربعاء نقطتي تفتيش للشرطة والجيش في الفلوجة والرمادي كبرى مدن محافظة الانبار (100 كلم غرب بغداد)، وفقا لمصادر امنية.

وشهد العراق الاربعاء الماضي موجة عنف دامية حيث سجلت هجمات متفرقة بينها انفجار 14 سيارة مفخخة استهدف معظمها قوات الامن وادت الى مقتل اكثر من خمسين شخصا واصابة نحو مئتين اخرين بجروح.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية