حسن نصر الله: المفاوضات المباشرة "ولدت ميتة"

حسن نصر الله: المفاوضات المباشرة "ولدت ميتة"

قال السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله: اليوم إن يوم القدس هو يوم التأكيد على الثوابت وتكرار الحق على مسامع العالم لافتا إلى أن التحديات والصعوبات لن تغير حرفا واحدا من هذه الثوابت المتجسدة بأن فلسطين ملك وحق الشعب الفلسطيني ولا يحق لأحد أن يتنازل عن حبة تراب منها ولا قطرة مياه من مياهها.

وأضاف نصر الله في كلمة له اليوم بمناسبة يوم القدس العالمي بثتها قناة المنار إن هذا اليوم هو مناسبة لتسليط الضوء لما تتعرض له مدينة القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية من تهويد من قبل الغاصب الإسرائيلي وتشريد الفلسطينيين من منازلهم وأراضيهم ومصادرة ممتلكاتهم وما يتعرض له المسجد الأقصى من مخاطر.

وأشار السيد نصر الله إلى أن إسرائيل كيان غير شرعي قام على الاغتصاب والقتل والمجازر مؤكدا أنه لا يمكن أن يكتسب شرعية لوجوده على أرض فلسطين.

وقال إن محور الممانعة والمقاومة استطاع في السنوات القليلة الماضية أن يحقق إنجازا تاريخيا كبيرا على مستوى المنطقة وله انعكاسه على مستوى العالم.

وأضاف السيد نصر الله: إن صمود الشعب الفلسطيني في وجه الاحتلال الإسرائيلي وصمود سورية وإيران والشعب العراقي ومقاومته استطاع إسقاط المشروع الأمريكي لتقسيم المنطقة وتصفية المقاومة فيها.

وقال إن المفاوضات المباشرة التي انطلقت في واشنطن بين الفلسطينيين والإسرائيليين ولدت ميتة وإن أهدافها الأمريكية الإسرائيلية واضحة وآخر ما تعنيه هذه المفاوضات هو فلسطين.

وأشار إلى أن أغلبية الفصائل الفلسطينية رفضت هذه المفاوضات موضحا أن كل استطلاعات الرأي أشارت إلى أن أغلبية الشعب الفلسطيني ترفض هذه المفاوضات.

ولفت الأمين العام لحزب الله إلى أن المفاوضات مع العدو الإسرائيلي المستبد لا نتيجة لها سوى إعطاء المزيد من الشرعية لهذا الاحتلال الذي لا شرعية له.