تعطل عمل مفاعل ابحاث نووي مصري دون حدوث تسرب

تعطل عمل مفاعل ابحاث نووي مصري دون حدوث تسرب

صرح محمد القللي رئيس هيئة الطاقة الذرية المصرية اليوم بان مفاعل ابحاث نوويا اصيب بعطل في نيسان/ابريل الماضي دون ان يسفر ذلك عن حدوث اي تسرب.

وقال القللي لفرانس برس "حدث تعطل ميكانيكي لمضخة التبريد اثناء تشغيل" المفاعل مؤكدا انه جرى اصلاح العطل سريعا وانه لم يتسبب في اي تسرب اشعاعي.

وتملك مصر التي اطلقت برنامجها النووي في الخمسينات مركز ابحاث في انشاص، شمال القاهرة، يضم مفاعلا روسيا واخر ارجنتينيا.

واوضح القللي في حديث لصحيفة "المصري اليوم" المستقلة ان المفاعل الذي اصابه العطل هو المفاعل الروسي.

واكد ايضا للصحيفة ان مدير المحطة قام بتشغيله دون اذن مسبق مخالفا بذلك اجراءات جديدة صدرت مؤخرا الامر الذي يعرضه للاحالة الى مجلس تاديب.

وفي نهاية السبعينات كانت مصر تنوي بناء ثمانية مفاعلات نووية لانتاج الكهرباء الا انها لم تبن ايا منها.

وقد جمد برنامجها اثر كارثة مفاعل تشرنوبيل في اوكرانيا عام 1986 قبل ان يعلن الرئيس حسني مبارك في تشرين الاول/اكتوبر 2007 ان بلاده تنوي بناء اربع محطات نووية مدنية تحت اشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وفي 25 اب/اغسطس الماضي اعلن مبارك رسميا اختيار موقع الضبعة، على ساحل البحر المتوسط، لبناء اول محطة نووية مصرية.

ومن المقرر ان تبدا هذه المحطة التي تبلغ قوتها الف ميغاوات العمل عام 2019.