الرئيس السوري يلتقي المبعوث الفرنسي للشرق الأوسط

الرئيس السوري يلتقي المبعوث الفرنسي للشرق الأوسط

اكد الرئيس السوري بشار الاسد اليوم اثناء استقباله المبعوث الرئاسي الفرنسي لعملية السلام في الشرق الاوسط، جان كلود كوسران، سعي سوريا "الدائم" لتحقيق السلام، مشددا على "اهمية التنسيق" مع تركيا في هذا الشأن، كما افاد مصدر رسمي.

وقالت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) ان الاسد عرض لكوسران "الرؤية السورية من موضوع السلام"، مؤكدا "سعي سوريا الدائم لتحقيق السلام العادل والشامل المبني على اسس قرارات الشرعية الدولية".

كما اكد الاسد بحسب سانا "اهمية التنسيق مع تركيا في هذا الشأن من اجل البناء على ما تم التوصل اليه في المفاوضات غير المباشرة عبر الوسيط التركي".

واعرب الاسد عن "تقديره للجهود التي تقوم بها فرنسا والرئيس ساركوزي بهذا الخصوص وعن أمله برؤية تطورات حقيقية في عملية السلام رغم أن السياسات الاسرائيلية لا توحي بذلك".

وفي موازاة المفاوضات المباشرة التي استؤنفت بين الفلسطينيين والاسرائيليين باشراف اميركي، تسعى فرنسا الى اداء دور في الجهود الشاملة في منطقة الشرق الاوسط بفضل تحسن علاقاتها مع سوريا منذ 2008.

وتذكر فرنسا باستمرار ان عملية السلام في الشرق الاوسط يجب ان تمضي قدما على مساراتها الثلاثة الفلسطيني-الاسرائيلي واللبناني-الاسرائيلي والسوري-الاسرائيلي.

من جهته، اعرب كوسران الذي سلم الاسد رسالة خطية من نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي عن رغبة بلاده في المزيد من التعاون مع سوريا "بسبب دورها المركزي في اي عملية تسوية ولدورها الهام في ايجاد الحلول المناسبة للمسائل القائمة في المنطقة" مؤكدا تصميم فرنسا على "المساهمة في تحقيق السلام"، بحسب ما نقلت عنه سانا.

وتناول اللقاء ايضا "العلاقات المتميزة والمتنامية بين البلدين والتي تسهم في تحقيق الامن والاستقرار في المنطقة".

وكان كوسران سفيرا لفرنسا في كل من دمشق وانقرة والقاهرة وقد ارسله كوشنير سنة 2007 موفدا الى بيروت ودمشق بهدف حلحلة الازمة اللبنانية في حينه.