مدير قناة "العربية" يستقيل من منصبه

مدير قناة "العربية" يستقيل من منصبه

أعلن مدير قناة العربية عبد الرحمن الراشد استقالته من منصبه, مبررا ذلك بان "مخططه منذ البداية أن يشغل هذا المنصب لمدة سنتين فقط", فيما قالت مصادر أخرى إن "الاستقالة جاءت نتيجة خلاف أثاره برنامج الإسلام والغرب, الذي تبثه القناة, بعدما انتقد الوهابية وشيخها المجدد محمد بن عبد الوهاب".

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية (أ.ف.ب) إن "الإعلامي السعودي ومدير قناة العربية عبد الرحمن الراشد، استقال من منصبه, وذلك بعد يومين من تردد الأنباء عن إيقافه أو توقفه عن الكتابة في صحيفة الشرق الأوسط".

وحول سبب الاستقالة, بين الراشد أنه "عندما قبل هذا المنصب كان في مخططه أن يبقى فيه لمدة سنتين فقط".

من جهتها, قالت مصادر إعلامية متطابقة إن "سبب استقالة الراشد من قناة العربية جاء نتيجة خلاف أثاره برنامج (الإسلام والغرب), الذي تبثه القناة, حيث تم التطرق فيه لدعوة الشيخ المجدد محمد بن عبد الوهاب كما هي التسمية في المناهج الرسمية، وعلاقته مع محمد آل سعود".

وبينت المصادر أن "البرنامج وصف دعوة الشيخ بـ "الوهابية" وهو الاسم الشائع لها خارج السعودية، كما اتهم ضيف البرنامج الوهابيين بأنه هم السبب وراء اتهام الغرب للإسلام بالإرهاب والتطرف والعنف وأن السعودية هي السبب في نشر ذلك".

وكان الأمير سلمان بن عبد العزيز كتب مقالاً في جريدة الحياة يحذر فيه من الانسياق والوقوع في فخ من ينادي بمصطلح "الوهابية.

وجاءت الاستقالة بعد يومين فقط من تردد الأنباء عن إيقافه أو توقفه عن الكتابة في صحيفة الشرق الأوسط التابعة للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق لأسباب لم يتم الإعلان عنها.

ويعتبر عبد الرحمن الراشد الراشد كاتب يومي في صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر من لندن بعد توليه رئاسة تحريرها واستمر في الكتابة لها رغم استقالته منها وانتقاله