خمسة قتلى اليوم؛ مقتل 273 عراقيا في اعمال عنف خلال ايلول

خمسة قتلى اليوم؛ مقتل 273 عراقيا في اعمال عنف خلال ايلول

جاء في حصيلة اعلنتها ثلاث وزارات عراقية اليوم ان 273 عراقيا قتلوا وان 485 اخرين اصيبوا بجروح في اعمال عنف خلال ايلول/سبتمبر المنصرم، بانخفاض نسبته 36 في المئة مقارنة بالشهر الماضي حيث قتل 456 شخصا.

واشارت الحصيلة التي اعلنتها وزارات الدفاع والداخلية والصحة الى "مقتل 185 مدنيا و33 عسكريا و55 شرطيا".

كما اصيب 284 مدنيا و111 عسكريا وتسعين شرطيا خلال الشهر ذاته.

بدورها، قتلت قوات الامن 78 "ارهابيا" كما اعتقلت 487 اخرين، وفقا للمصادر.

وتؤكد حصيلة القتلى تراجع اعدادهم بحوالى 36 في المئة مقارنة مع شهر آب/اغسطس كما انها الادنى منذ كانون الثاني/يناير الماضي.

اما بالنسبة للجيش الاميركي، فقد قضى خلال الشهر الماضي سبعة جنود خمسة منهم في حوادث متفرقة في حين قتل اثنان في هجمات.

وفي الاجمال، قضى 4424 عسكريا وموظفا مع الجيش الاميركي منذ اجتياح العراق ربيع العام 2003، بحسب حصيلة اعدتها وكالة فرانس برس بالاستناد الى موقع الكتروني مستقل.

واليوم الجمعة قتل 5 اشخاص بينهم اثنان من عناصر قوات الصحوة واصابة سبعة اخرين بجروح في هجمات متفرقة في بغداد والموصل، شمال.

وقال مصدر في وزارة الداخلية، ان "ثلاثة اشخاص بينهم اثنان من الصحوة قتلوا واصيب سبعة اخرين بينهم احد عناصر الصحوة، بجروح بانفجار عبوة ناسفة". واوضح ان "الانفجار استهدف نقطة تفتيش لقوات الصحوة قرب مسجد السعدون في منطقة الدورة (جنوب)".

واشار الى ان الانفجار وقع بالتزامن مع توافد المصلين لاداء صلاة الجمعة.

وفي الموصل (370 كلم شمال بغداد) اعلن المقدم محمد احمد الجبوري من شرطة المدينة مقتل جندي عراقي واحد عناصر الشرطة في هجومين منفصلين.

واوضح ان "جنديا عراقيا قتل بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش في حي سومر (جنوب)". واضاف ان "شرطيا قتل بالرصاص لدى تواجده في نقطة تفتيش في منطقة باب الطوب (وسط)".

وتعد محافظة نينوى، وكبرى مدنها الموصل، بين المحافظات الاكثر توترا في البلاد.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية