المعلم: مذكرات التوقيف السورية في قضية اغتيال الحريري اجراء قضائي بحت

المعلم: مذكرات التوقيف السورية في قضية اغتيال الحريري اجراء قضائي بحت

 

اكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الأربعاء ان مذكرات التوقيف التي اصدرها القضاء السوري بحق 33 لبنانيا في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الاسبق رفيق الحريري هي "اجراء قضائي بحت".

وقال المعلم خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الروماني تيودور باكونسكي الذي يزور دمشق ان "مذكرات الجلب بكل بساطة اجراء قضائي بحت".

وكان القضاء السوري اصدر مذكرات توقيف بحق لبنانيين وعرب واجانب بينهم سياسيون وامنيون وقضاة واعلاميون قريبون من رئيس الحكومة سعد الحريري ادعى عليهم المدير العام السابق للامن العام اللبناني جميل السيد قبل عام متهما اياهم بالتورط في "فبركة شهادات زور" يقول انها تسببت بسجنه لمدة اربع سنوات في قضية اغتيال الحريري الذي قضى في تفجير شاحنة مفخخة في 14 شباط/فبراير 2005 في بيروت.

وردا على سؤال في شان المحكمة الخاصة بلبنان، قال المعلم ان "المحكمة شأن لبناني بحت ولا شأن لاحد بهذه المحكمة سوى لبنان"، داعيا اللبنانيين الى "ان يقرروا ما هو في مصلحتهم وما هي الوسائل التي تحول دون تعزيز استقرارهم".

واضاف "من الطبيعي ان تسعى القيادات اللبنانية الحريصة على استقرار لبنان والسلم الاهلي فيه لازالة اسباب التوتر".

واضاف "ما زالت الجهود السعودية-السورية متصلة لان الهدف هو استقرار لبنان، لكن هذا الاستقرار لا يصنع في الخارج، يصنعه اللبنانيون انفسهم".