العاهل الاردني يؤكد اهمية وقف بناء المستوطنات لاستئناف المفاوضات المباشرة

العاهل الاردني يؤكد اهمية وقف بناء المستوطنات لاستئناف المفاوضات المباشرة

اكد العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني خلال لقاء مع وزيري الخارجية الفرنسي برنار كوشنير والاسباني ميغيل انخيل موراتينوس في عمان اليوم ضرورة "وقف جميع الاجراءات الاحادية التي تهدد" المفاوضات المباشرة و"خصوصا بناء المستوطنات".

وعقب لقائهما العاهل الاردني، توجه كوشنير وموراتينوس الى منزل السفير الفلسطيني حيث التقيا الرئيس محمود عباس على غداء عمل.

ونقل بيان صادر عن الديوان الملكي الاردني عن العاهل الاردني قوله خلال اللقاء ان "ايجاد بيئة كفيلة باستئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية المباشرة التي تعالج جميع قضايا الوضع النهائي يستدعي وقف جميع الاجراءات الاحادية التي تهددها خصوصا بناء المستوطنات".

وحذر من ان "الاخفاق في تحقيق تقدم ملموس في جهود السلام، الذي يشكل حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة والتي تعيش بأمن وسلام إلى جانب إسرائيل شرطه الأساس، سيبقي المنطقة رهينة للتوتر والاحتقان، وعرضة للمزيد من العنف والصراعات".

واكد "اهمية الدور الاوروبي في دعم الجهود المبذولة لتجاوز العقبات التي تعترض المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين في ضوء انتهاء فترة تجميد الاستيطان التي اعلنتها الحكومة الاسرائيلية".

وكان كوشنير وموراتينوس أكدا الاثنين في القدس اهمية دور الاتحاد الاوروبي في عملية السلام الاسرائيلية الفلسطينية.

وسيعقد وزيرا الخارجية مؤتمرا صحافيا عقب لقاءهما بالرئيس عباس قبل ان يغادرا عمان في طريقهما الى تركيا.