أنان يدعو إلى وقف إطلاق نار في لبنان وإرسال قوة فصل دولية، ودوفليان يتوجه إلى بيروت

أنان يدعو إلى وقف إطلاق نار في لبنان وإرسال قوة فصل دولية، ودوفليان يتوجه إلى بيروت

أعلنت الرئاسة الفرنسية أن رئيس الوزراء دومينيك دو فيلبان سيتوجه الاثنين إلى بيروت بطلب من الرئيس جاك شيراك للتعبير عن "تضامن فرنسا" مع الشعب اللبناني.

وسيلتقي دو فيلبان في بيروت نظيره اللبناني فؤاد السنيورة.
ويقوم رئيس الوزراء بهذه الزيارة المفاجئة في وقت يتعرض لبنان لحملة عسكرية عنيفة تشنها اسرائيل منذ الأربعاء الماضي.
وقالت الرئاسة الفرنسية في بيان أنها "قررت إرسال رئيس الوزراء الاثنين إلى بيروت للقاء رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد السنيورة والتعبير له عن تضامن فرنسا وتضامن الشعب الفرنسي مع الشعب اللبناني في المحنة". في الوقت الذي يشارك الرئيس الفرنسي شيراك في قمة مجموعة الثماني في سان بطرسبرغ.

وأوضح قصر الاليزيه انه من المقرر ان يرأس دو فيلبان اجتماعا يضم وزير الخارجية، فيليب دوست بلازي ، ووزيرة الدفاع، ميشال آليو ماري، في مقر رئاسة الحكومة، على أن يتوجه بعد ذلك إلى بيروت في زيارة خاطفة ويعود في اليوم نفسه.
وقد انتقد شيراك أمس الأحد العدوان الإسرائيلي "غير المتكافئ" على لبنان، وطالب بنزع سلاح حزب الله "في أسرع وقت ممكن" لضمان حل دائم للازمة بين إسرائيل ولبنان.

ومن سان بطرسبرغ، دعا الأمين العام للأمم المتحدة كوفي انان الاثنين في أطراف النزاع في لبنان إلى "وقف الأعمال العسكرية" للسماح بتشكيل "قوة لإرساء الاستقرار" دولية.
وقال انان للصحافيين في أعقاب لقاء مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير على هامش قمة مجموعة الثماني "اننا بحاجة إلى حمل الأطراف المعنية على الموافقة ما أن يصبح ذلك ممكنا على إمهالنا وقتا وفسحة للتحرك".

وقال "أدعو الأطراف إلى حصر أهدافها بدقة وتذكر الواجبات المترتبة عليها بموجب القانون الإنساني الدولي بتوفير الأرواح البشرية وتحييد البنى التحتية المدنية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018