أولمرت يعلن أثناء لقائه مبارك عن تسهيل تمرير مساعدات من مصر للفلسطينيين

أولمرت يعلن أثناء لقائه مبارك عن تسهيل تمرير مساعدات من مصر للفلسطينيين

قدم رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت بادرة نوايا حسنة للرئيس المصري حسني مبارك عندما أعلن في قمة إسرائيلية مصرية عقدت في منتجع شرم الشيخ المصري امس الأحد عن إزالة كافة العوائق أمام تمرير مساعدات من مصر للفلسطينيين.

وعقد مبارك وأولمرت مساء امس مؤتمرا صحفيا في شرم الشيخ في ختام لقاء بينهما امتد على مدار ساعة ونصف الساعة تضمنها لقاء على انفراد بينهما.

ونقلت وسائل الاعلام الاسرائيلية المرئية والمسموعة المؤتمر الصحفي في بث مباشر.

ورأى الرئيس المصري أن زيارة أولمرت لمصر هي فرصة جيدة لدفع عملية السلام في الشرق الأوسط.

من جانبه قال أولمرت أن مبارك هو الزعيم صاحب التجربة الأكبر في المنطقة وقيادته هي أساسا لتحسين العلاقات بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأعلن أولمرت أن إسرائيل ملتزمة بخارطة الطريق وللتحاور معغ رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

وكرر أولمرت أنه ينوي التقاء عباس "من أجل تشجيع عملية تمكن من التقدم وفقا لخارطة الطريق".

ولم يحدد أولمرت موعدا للقائه بعباس كما رفض الرد على سؤال حول "متى ستقرر إسرائيل التنازل عن المفاوضات والانتقال لتنفيذ خطة التجميع؟".

وعاد أولمرت على ما قاله خلال زيارته لواشنطن الأسبوع الماضي بأنه سيستنفذ كافة الطرق لإجراء مفاوضات مع الفلسطينيين قبل التوجه لتنفيذ خطوات تهدف لترسيم حدود جديدة لإسرائيل بصورة أحادية الجانب.

وكان أولمرت قد أعلن في الماضي أنه سينتظر ستة شهور كحد أقصى لاستجابة الحكومة الفلسطينية برئاسة حماس لشروط إسرائيلية تقضي بالاعتراف بإسرائيل والاتفاقيات الموقعة ونبذ العنف قبل التوجه لخطوات أحادية الجانب.

لكن وسائل الإعلام الإسرائيلية أفادت في الأيام الأخيرة أن الهدف من زيارة أولمرت لمصر ولزيارات أخرى سيقوم بها في الأسابيع المقبلة للأردن ودول مركزية في أوروبا هو حشد الدعم لـ"خطة التجميع" أحادية الجانب.

وعبر أولمرت في بداية أقوله عن أسفه عن مقتل شرطيين مصريين بنيران جنود إسرائيليين عند الحدود الإسرائيلية المصرية صباح الجمعة الماضية.

من جهة أخرى نقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة عن السفير الإسرائيلي في مصر شالوم كوهين قوله إنه كان هناك تفاهما بين أولمرت ومبارك خلال لقائهما.

وأضاف كوهين أن المباحثات كانت "صادقة ومنفتحة".

وتابع سفير إسرائيل في القاهرة "سنرى في المستقبل تعاونا بين الاثنين على المستوى الثنائي وعلى المستوى الإقليمي".

ونقل موقع يديعوت أحرونوت الالكتروني عن أحد المسؤولين الإسرائيليين الذي رافقوا أولمرت قوله إن الأجواء التي سادت الاجتماع بين مبارك وأولمرت على انفراد كانت جيدة وان الابتسامات كانت تسود اللقاء.

وأضاف المسؤول بحسب يديعوت أحرونوت أن "أولمرت نجح في كسر مبارك".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018