استئناف المحادثات حول الهدنة في الفلوجة رغم تجدد القتال

استئناف المحادثات حول الهدنة في الفلوجة رغم تجدد القتال

استؤنفت محادثات في الفلوجة اليوم الاثنين، بالرغم من اشتباكات أثناء الليل خرقت هدنة غير رسمية في المدينة العراقية حيث قُتل 600 عراقي في أسبوع من المعارك بين مشاة البحرية الامريكية ومقاومين عراقيين.

وسمع سكان دوي انفجارات واطلاق نيران من منطقة في الفلوجة لمدة ثلاث ساعات قبيل الفجر في الوقت الذي حلقت فيه طائرات هليكوبتر أمريكية في الأجواء. وألقى مقاتلون عراقيون باللوم على الأمريكيين في خرق الهدنة.

وقالوا انهم ما زالوا مستعدين للاجتماع مع وسطاء عراقيين صباح اليوم في محاولة لتعزيز الهدنة.

وخفت حدة الاشتباكات أثناء الصباح وقالت مصادر سياسية ان محادثات الهدنة استؤنفت.

وقال متحدث باسم جيش الاحتلال الامريكي انه مستعد "لمواصلة العمليات الهجومية" إلا اذا أُحرز تقدم في المحادثات التي لا يشارك بها بشكل مباشر.

وتواجه قوات الاحتلال الامريكية التي تواجه أعنف مقاومة منذ احتلال بغداد قبل عام لقمع المقاومة العراقية في وسط العراق.

وفي مدينة كربلاء أسقطت طائرات أمريكية يوم الاثنين منشورات تطلب من سكان المدينة الابتعاد عن القواعد الخاصة بقوات الائتلاف وتحذر العراقيين من أن القوات سترد اذا تعرضت لهجوم.

وقالت المنشورات التي كُتبت باللغة العربية ان قوات الائتلاف لا ترغب في إلحاق ضرر بالعراقيين ولكنها سترد اذا تعرضت لهجوم مضيفة انها تملك القوة الضاربة الكافية ومستعدة لاستخدامها للدفاع عن نفسها.