استئناف محاكمة صدام والدفاع يواصل استدعاء الشهود

استئناف محاكمة صدام والدفاع يواصل استدعاء الشهود

استؤنفت في بغداد اليوم الثلاثاء محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وسبعة اخرين متهمين بارتكاب جرائم ضد الانسانية ومن المتوقع سماع شهادات المزيد من شهود النفي.

ويوم الاثنين أدلى ثمانية شهود من بينهم اثنان من وزراء الداخلية في عهد صدام بأقوالهم مدافعين عن صدام وأخيه غير الشقيق ورئيس جهاز المخابرات السابق برزان ابراهيم التكريتي ورئيس محكمة الثورة السابق عواد حمد البندر.

ويتهم صدام والسبعة الاخرون بشن حملة واسعة أدت الى اعدام 148 من بلدة الدجيل شمالي بغداد في اعقاب محاولة لاغتيال صدام هناك في عام 1982. واذا أدينوا فسيواجهون عقوبة الاعدام شنقا.

وبدأ الاستماع لاقوال شهود النفي بدءا بشهود دعموا مواقف المتهمين الاقل شهرة في القضية وذلك عندما استؤنفت المحاكمة يوم 15 مايو ايار بعد فترة توقف استمرت ثلاثة اسابيع اعقبت استكمال الادعاء عرض دعواه. وبدأت المحاكمة في أكتوبر تشرين الاول.

ودفع جميع المتهمين ببراءتهم من التهم المنسوبة اليهم أو دفعوا بعدم شرعية المحكمة المدعومة من الاحتلال الذي تقوده الولايات المتحدة مثلما فعل صدام.