اسرائيل تفرج عن مواطن لبناني بعد 24 ساعة من اختطافه

اسرائيل تفرج عن مواطن لبناني بعد 24 ساعة من اختطافه



أفرجت قوات الاحتلال الاسرائيلي بعد ظهر اليوم عن المواطن اللبناني، أسعد حمدان البالغ من العمر 40 عاما بعد 24 ساعة من اختطافه قرب بركة النقار المحاذية للمنطقة الحدودية

ونقلت المصادر عن رئيس بلدية شبعا ان قوات الاحتلال سلمت حمدان وهو من بلدة شبعا الى قوات الطوارىء الدولية العاملة في جنوب لبنان والتي سلمته بدورها الى الجيش اللبناني.


وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلية خطفت مساء امس المواطن راجح اسعد حمدان وعمره (40) عاما فيما كان يرعى ماشيته في محيط " بركة النقار " قرب المزارع.

وذكرت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم ان قوات الطوارىء الدولية اجرت اتصالات بقوات الاحتلال التي اكدت خطف المواطن اللبناني، حمدان.

من جهته اكد النائب اللبناني، قاسم هاشم ان عملية الاختطاف هي قرصنة اسرائيلية تستهدف الابرياء وامن الوطن وخرق للسيادة اللبنانية.

ودعا هاشم وزارة الخارجية اللبنانية الى تقديم شكوى عاجلة الى مجلس الامن الدولي والعمل على الافراج عن الراعي اللبناني باسرع وقت ممكن.

بدوره اعترف الناطق العسكري الاسرائيلي، صباح اليوم الاثنين، ان الجيش الاسرائيلي " ضبط امس مواطنا لبنانيا في منطقة مزارع شبعا" .

واضاف الناطق : " تم اعتقال الرجل بعد ان كان يتحرك بشكل اثار الشبهات. وانه تم التحقيق معه حول ظروف دخوله الى هذه المنطقة...!

هذا وكانت لجنة المتابعة لدعم قضية المعتقلين اللبنانيين في سجون الاحتلال الاسرائيلي قد طالبت اللجنة الدولية للصليب الاحمر بكشف مصير المواطن اللبناني الذي اختطفته قوات الاحتلال الاسرائيلي مساء امس، الاحد.

وأكدت اللجنة في بيان أصدرته اليوم أن عملية اختطاف المواطن اللبناني، راجح حمدان من بلدة شبعا التي تمت بالقرب من بركة النقار داخل الاراضي اللبنانية المحررة تشكل انتهاكا للسيادة اللبنانية