الأمين العام لحزب الله في ذكرى اختطاف الشيخ عبد الكريم عبيد: تحرير الأسرى والمعتقلين التزام وعهد قاطع

الأمين العام لحزب الله في ذكرى اختطاف الشيخ عبد الكريم عبيد: تحرير الأسرى والمعتقلين التزام وعهد قاطع

يلقي الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصر الله، حاليا خطابا في ذكرى اختطاف الشيخ عبد الكريم عبيد. وقد تطرق السيد حسن نصر الله في خطابه الى قضية الأسرى والمعتقلين اللبنانيين والفلسطينيين في السجون والمعتقلات الإسرائيلية وقضية المفاوضات بشأن الأسرى الإسرائيليين.

وقال الأمين العام لحزب الله انه يمنح إسرائيل فرصة أخيرة للتفاوض بشأن الأسرى ودعا الوسيط الألماني الى العودة مجددا للتفاوض مرة أخيرة بشأن الأسرى. وقال ان حزب الله لن يخضع للشروط الإسرائيلية وان التفاوض يدور حول الكشف عن مصير المفقودين الإسرائيليية الأربعة وان حزب الله لن يكشف عن مصير الأسرى الإسرائيليين الا بشروط يضعها حزب الله.

وقال ان قيادة حزب الله ليست مستعدة لأي تساهل أو تنزال أو تسامح في قضية الأسرى، معتبرا قضيتهم قضية انسانية واخلاقية نبيلة شريفة وان حزب الله سوف يواصل العمل حتى يذوق الأسرى والمعتقلين طعم الحرية ويعودون الى بيوتهم، وأكد ان هذه القضية هي التزام وعهد قاطع.

ثم قال ان المفاوضات بدأت بعد عدة أشهر من الأسر بشكل رتيب وبطيء وان إسرائيل تماطل في هذا المجال. مشيرا الى ان البديل للمفاوضات هذه هو المزيد من الأسرى الإسرائيليين.

ثم تحدث عن المقاومة مشيرا الى استمرار التصدي للطائرات الإسرائيلية واطلاق نيران المضادات الجوية ردا على الانتهاكات الإسرائيلية، كما كرر شرعية المقاومة ضد الاحتلال.

ثم تحدث عن القضية الفلسطينية وعن احتلال العراق مشيرا الى حق الواقع تحت الاحتلال باختيار موعد وطرق المقاومة وان هذا حق لهم لا يجوز التدخل به.