الاتحاد البرلماني العربي يشدد على دعم الجولانيين في اصرارهم على التمسك بأرضهم وهويتهم السورية

الاتحاد البرلماني العربي يشدد على دعم الجولانيين في اصرارهم على التمسك بأرضهم وهويتهم السورية

أكد مجلس الاتحاد البرلماني العربي الدعم الحازم والمساندة الكاملة لسورية في حقها العادل في استعادة كامل الجولان
السوري المحتل الى خط الرابع من حزيران (1967) استنادا الى أسس عملية السلام وقرارات الشرعية الدولية ولاسيما قراري مجلس الامن/242/و/338/والبناء على ما انجز سابقا في مفاوضات السلام.

ورفض المجلس في بيان أصدره في ختام أعمال دورته الثالثة والاربعين اليوم، وصل عرب48 نسخة عنه كل ما اتخذته سلطات الاحتلال الاسرائيلي من اجراءات تهدف الى تغيير الوضع القانوني والطبيعي والديمغرافي في الجولان السوري المحتل.

وشدد البيان على دعم صمود المواطنين العرب في الجولان السوري المحتل والوقوف الى جانبهم في تصديهم للاحتلال الاسرائيلي وممارساته القمعية واصرارهم على التمسك بأرضهم وهويتهم العربية السورية.

وأكد المجلس التمسك بقرارات الشرعية الدولية التى تقضي بعدم الاعتراف بأي أوضاع تنجم عن النشاط الاستيطاني الاسرائيلي في الاراضي المحتلة واعتبار اقامة مستعمرات واستقدام مستوطنين اليها يشكل خرقا خطيرا لاتفاقيات جنيف وجريمة حرب وانتهاكا لاسس عملية السلام.

وكان الاتحاد البرلماني العربي قد انهى اليوم اعمال دورته الثالثة والاربعين في بيروت، ناقشت لجنة الشؤون السياسية والعلاقات البرلمانية في الاتحاد خلال اجتماعها تطورات الاوضاع على الساحة الاقليمية.