الاحتلال يعرض الهدنة على المقاومين بالفلوجة ويقصف المدينة!

الاحتلال يعرض الهدنة على المقاومين بالفلوجة ويقصف المدينة!

عرضت قوات الاحتلال الأميركية في العراق على " العناصر المعادية في الفلوجة " حسب تعبيرها، وقفاً متبادلاً لإطلاق النار ابتداء من الساعة الحادية عشرة صباح اليوم وذلك بعد ساعات من دعوة مجلس الحكم الانتقالي في العراق إلى وقف فوري لإطلاق النار بين قوات الاحتلال والمقاتلين العراقيين والبحث عن حلول سياسية سلمية.وأوضح نائب قائد العمليات في قوات الاحتلال، الجنرال مارك كيميت أنه في حالة صمود وقف إطلاق النار فإن المباحثات يمكن أن تبدأ "لإقامة سلطة عراقية شرعية في المدينة".

يأتي ذلك، في وقت كانت تنقل فيه مصادر متطابقة ان مدينة الفلوجة تتعرض لغارات الطائرات المقاتلة الامريكية وقصف احياء سكنية بحجة مواصلة المقاومين اطلاق النار...

واتهم كيميت ، في مقابلة خاصة مع الجزيرة ، المقاتلين العراقيين في الفلوجة والرمادي بأنهم " أقلية صغيرة تريد ارتهان الأغلبية العراقية وحرمانها من الحريات، وأن القوات الأميركية في الفلوجة إنما تقاتل لضمان تمتع الأغلبية العراقية بالحريات" على حد قوله.وقال كيميت إن أي شروط لم توضع لوقف إطلاق النار في الفلوجة. وأضاف أن قوات الاحتلال " ستظل مستعدة لممارسة حقها في الرد إذا تعرضت لهجوم"..

وميدانيا، أفادت الجزيرة نت نقلا عن موفدها إلى الفلوجة بأن مروحية أميركية قد أسقطت في منطقة عامرية الفلوجة. وذكرت أن حي الجولان في المدينة تعرض للقصف مجددا، كما تعرضت الفلوجة لقصف طائرات مقاتلة أميركية صباح اليوم استهدف أحياء سكنية. وقال موفد الجزيرة إن هدوءا حذرا يسود المدينة في وقت تعزز فيه قوات الاحتلال من وجودها هناك، كما يتمركز القناصة الأميركيون في الحي الصناعي الأمر الذي يعرقل عملية نقل الجرحى إلى المستشفيات.

من جهة اخرى، وصل رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني إلى مدينة الناصرية جنوبي العراق لتفقد قوات بلاده المنتشرة في هذه المدينة.

في غضون ذلك، يترأس مسؤول ياباني كبير اجتماعات طارئة في العاصمة الأردنية عَمان اليوم لتنسيق جهود إنقاذ ثلاثة يابانيين خُطفوا في العراق. وكان نائب وزير الخارجية الياباني إيشيرو أيساوا قد صرّح فور وصوله إلى عمان بأن السلطات الأردنية وديبلوماسيين أوروبيين سيساعدونه للحصول على المعلومات اللازمة لتحرير الرهائن. وقال المسؤول إنه سيَذهب إلى العراق إذا تطلب الأمر ذلك. وكانت الجماعة العراقية المجهولة التي اختَطفت اليابانيين يوم الثلاثاء الماضي اشترطت انسحاب القوات اليابانية من العراق مقابل تحريرهم.( المصدر: الجزيرة نت/ بتصرف)