الاسد ومبارك يدعوان الى توسيع "خارطة الطريق" لتشمل سوريا ولبنان

الاسد ومبارك يدعوان الى توسيع "خارطة الطريق" لتشمل سوريا ولبنان

دعا الرئيس المصري حسني مبارك، ونظيره السوري، بشار الأسد، اللجنة الرباعية الدولية الى توسيع خارطة الطريق لتشمل حل الصراع الشرق اوسطي برمته، بحيث يشمل الجبهتين السورية واللبنانية.

جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقده مبارك والاسد في القاهرة اليوم، والذي تناول، حسب المصادر الاعلامية، مسألة الاحتلال الاميركي - البريطاني للعراق، حيث طالبا بانهاء هذا الاحتلال عاجلا وتمكين الشعب العراقي من انتخاب قيادته الجديدة وادارة شؤون بلاده.

كما دعا مبارك والاسد، في بيان مشترك، الى انهاء الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية.

وقالت مصادر مطلعة ان الأسد ومبارك، ناقشا، أيضاً، "مسألة العلاقات المتوترة بين سوريا والولايات المتحدة الاميركية، والسبل التي يمكن ان تسمح لمصر بالتوسط في هذه المسألة".

الى ذلك، دعا الرئيس مبارك، اسرائيل الى اطلاق سراح السجناء الفلسطينيين لدعم الهدنة بينها وبين المقاومة الفلسطينية.

وقال مبارك بشأن الهدنة "اتمنى ان تنجح. لا أريد ان اتشاءم ... لكن عندي شكوكا كثيرة. وأتمنى ان الحكومة الاسرائيلية تتماشى وتفرج عن السجناء."