الامم المتحدة: "الغذاء في العراق يكفي لستة أسابيع فقط"

الامم المتحدة: "الغذاء في العراق يكفي لستة أسابيع فقط"

حذر مسؤولون في برنامج الغذاء التابع للأمم المتحدة من أن الغذاء في العراق يكفي لستة أسابيع فقط، وأن هذه الكميات قد لا تكون كافية لأسبوع واحد في حال أدى القتال إلى نزوح جماعي كبير بين السكان.

وقال احد المسؤولين إن "ما قد يملكه الناس يكفي لستة أسابيع ولكن في حال اضطروا إلى مغادرة منازلهم، فلن يستطيعوا أن يحملوا معهم غذاء يكفيهم لأكثر من أسبوع".

وأضاف المسؤول الدولي ان الغذاء لن يكفي لستة أسابيع بين الفقراء العراقيين الذين قد يُضطروا إلى بيع غذائهم للحصول على دواء.

وقالت الأمم المتحدة إن الحكومة العراقية أقدمت خلال تشرين أول الماضي على توزيع حصة ثلاثة أشهر على المواطنين، تحسبا لوقوع حرب مع الولايات المتحدة.

وحسب برنامج الغذاء العالمي، يحصل العراقي شهريا على كميات من الطحين والسكر والزيت والحليب الجاف وأغذية متنوعة.

وترى الأمم المتحدة أن ستين بالمائة من الشعب العراقي يعتمد على الحصة التموينية المقدمة لهم.

وتقول الأمم المتحدة إن الولايات المتحدة ستكون المسؤولة عن توصيل الغذاء إلى الشعب العراقي خلال الحرب، وذلك توافقا مع القانون الدولي.