الانتحاريون العراقيون بدأوا العمل خلف خطوط العدو

الانتحاريون العراقيون بدأوا العمل خلف خطوط العدو


اعلن الناطق العسكري العراقي، اليوم الثلاثاء، بداية مرحلة جديدة من المقاومة العراقية للقوات الغازية، هي مرحلة الانتحاريين العراقيين الذين يتسللون الى ما وراء خطوط العدو لضرب قواته.

وقال الناطق حازم الراوى فى مؤتمر صحفى عقد فى بغداد، ان مواطنا عراقيا تسلل، الليلة الماضية، وراء خطوط العدو فى شبه جزيرة الفاو، جنوب العراق، وقام بتفجير نفسه بمحاذاة دبابة تابعة للقوات الغازية الامريكية و البريطانية مما ادى الى تدميرها.

واشاد الراوي بالمقاومة الشعبية للقوات الغازية، والمنصر الذي حققته هذه المقاومة، امس، عندما تمكن فلاح من مدينة كربلاء من اسقاط مروحية أباتشي اميركية بواسطة بندقية قديمة.