الانروا توقف علاج 25000 فلسطيني في لبنان

الانروا توقف علاج 25000 فلسطيني في لبنان

قامت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ( انروا ) بتقليص اكثر من75 بالمائة من الخدمات، الصحية والغذائية والتعليمية او خدمات عامة من ترميم للبنية التحتية وتزفيت للشوارع والطرقات، لللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

ومن المعروف ان غالبية المخيمات تعاني من نقص في المياه واهتراء في شبكتها وكذلك الاهتراء والتلف في شبكة المجارير العامة، وقد اختلطت مياه الشرب في مرات عدة مع المياه المجارير الاسنة.


كما يذكر ان العديد من اللاجئين الفلسطينيين من ابناء الضفة الغربية وقطاع غزةالمتواجدين في لبنان، كانوا قد اتوا الى لبنان مع الثورة الفلسطينية وفق اتفاق القاهرة بين الدولة اللبنانية ومنظمة التحرير الفلسطينية، أو نتيجة سياسة الابعاد الاسرائيلية. و يبلغ عددهم ما يقارب ال 25000 لاجئ فلسطيني، وهؤلاء لا يملكون اية اوراق ثبوتية او مستندات اكثر من وثيقة ولادة وهوية الثورة الفلسطينية، وذلك بعد أن الغت الدولة اللبنانية اتفاقية القاهرة من طرفها.

في الفترة السابقة كانت ( الانروا ) تقدم لهؤلاء خدمات صحية بسيطة ومتواضعة لا تتجاوز معاينةالطبيب واجراء الفحوصات المتوفرة في مختبرات الانروا، وتقديم الدواء المتوفر لديها ايضا. ومن الناحية التعليمية سمحت لابنائهم بالتعلم في مدارسها.

أما اليوم فقد اصدرت ادارة الانروا في لبنان قرارا بوقف تقديم اي خدمات صحية او استشفائية لهذه الفئة من الفلسطينن. وقد افاد خالد العناني ( 18 ) عاما مواليد مخيم عين الحلوة - لبنان انه ذهب الى عيادة الانروا في عين الحلوة
للاستشفاء من مرض الم به، لكنه فوجئ بالدكتور صالح مسؤول عيادة عين الحلوة يرفض معالجته وعندما سأل الشاب خالد العناني عن السبب اجاب الدكتور بانه هناك قرار من مدير وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين في لبنان بعدم علاج هذه الفئة من الفلسطينيين.

هؤلاء الفلسطينيون يعيشون حياة صعبة وقاسية ويعانون من مشاكل اقتصادية ومعيشية وصحية واجتماعية نتيجة عدم توفر الاوراق الثبوتية معهم واليوم تقطع الانروا بصيص الامل المتبقي لهم في مواجهة قساوة الحياة ومرارة العيش.


_____________________________
المصدر: المدار / عصام الحلبي