الخرطوم مستعدة لتقاسم السلطة والموارد في دارفور

الخرطوم مستعدة لتقاسم السلطة والموارد في دارفور

أعلن وزير الإعلام السوداني الزهاوي إبراهيم مالك استعداد حكومته لتقاسم السلطة والموارد مع المتمردين في إقليم دارفور الذي يشهد حركة تمرد منذ عام ونصف خلفت -وفق تقارير للأمم المتحدة- عشرات آلاف القتلى ونحو مليون مشرد.

وقال مالك لوكالة الصحافة الفرنسية إن الخرطوم على استعداد لعقد اتفاق على غرار اتفاق السلام مع المتمردين في جنوب البلاد مشيرا إلى أن شركات أجنبية اكتشفت وجود نفط في دارفور إضافة إلى النحاس واليورانيوم.


في هذه الأثناء تتواصل التحركات الدبلوماسية لاحتواء أزمة دارفور، حيث يعقد وزراء الخارجية العرب الأحد المقبل اجتماعا طارئا لبحث الأزمة في الإقليم.وفي طرابلس أفاد مصدر دبلوماسي الليلة الماضية بأن الزعيم الليبي معمر القذافي وافق على طلب الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو -الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي- التدخل لتحريك مفاوضات السلام بشأن أزمة دارفور.