الرئيس الإيراني يصل إلى السعودية في أول زيارة رسمية له..

الرئيس الإيراني يصل إلى السعودية في أول زيارة رسمية له..

وصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد يوم السبت إلى المملكة العربية السعودية في أول زيارة رسمية له للمملكة لإجراء محادثات يتوقع أن تتناول الأزمات في لبنان والعراق والبرنامج النووي الإيراني.

وعرض التلفزيون السعودي لقطات لاحمدي نجاد مبتسما أثناء استقبال العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والمسؤولين السعوديين له.

وقال مسؤول سعودي ان المملكة ستسعى للحصول على مساعدة إيران في تخفيف التوتر بالعراق لمنع اندلاع حرب أهلية. كما تحاول الرياض إقناع طهران بالامتثال لقرارات الأمم المتحدة الرامية لتعليق تخصيب اليورانيوم.

وقال المسؤول السعودي إن الرياض ستضغط أيضا على إيران لممارسة ضغوط على حزب الله لإنهاء المواجهة السياسية في لبنان.

ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن أحمدي نجاد في وقت سابق قوله "سنناقش خلال الاجتماع مع الملك عبد الله المشاكل التي يتعين الاضطلاع بها سويا في العالم الإسلامي وفي المنطقة أيضا."

وأفادت الإذاعة الحكومية الإيرانية أن المحادثات ستتناول أيضا "القضية النووية الايرانية" مضيفة أن وزير الخارجية منوشهر متكي وغيره من كبار المسؤولين يرافقون الرئيس الإيراني في الزيارة.

وقبلت السعودية وإيران وسوريا دعوة من بغداد إلى مؤتمر إقليمي في مارس آذار حول تخفيف التوترات في العراق.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018