الرئيس الليبي يعلن رسميا عن مقاطعة أعمال القمة

الرئيس الليبي يعلن رسميا عن مقاطعة أعمال القمة

ويدين القرار العمليات العسكرية التي تنفذها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد المدنيين الفلسطينيين وقادة المقاومة. ومن المتوقع أن تتبنى القمة قرارين جديدين بخصوص أحداث رفح والعقوبات الأميركية على سوريا.

كما يدعو مشروع القرار العربي إلى انسحاب قوات الاحتلال من العراق مع أخذ الوضع الأمني في البلاد في الاعتبار، نزولا عند طلب مجلس الحكم الانتقالي، كما أفاد مسؤولون عرب في تونس أمس الجمعة.

ومن المتوقع أن يشارك قادة 14 من بين 22 دولة عضو في جامعة الدول العربية في القمة التي كانت تونس أجلتها بقرار منفرد في مارس/آذار الماضي بدعوى أن بعض الحكومات العربية تعرقل خطة الإصلاحات.

والمتغيبون عن القمة حتى الآن هم قادة كل من السعودية والإمارات والبحرين والكويت وسلطنة عمان واليمن والسودان والعراق، كما يتغيب الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بسبب الحصار المفروض عليه لكنه أعلن أنه سيخاطب القمة عبر الأقمار الصناعية، في حين لم تؤكد ليبيا مشاركة العقيد معمر القذافي. ( الجزيرة نت )انسحب الرئيس الليبي، العقيد معمر القذافي، من الجلسة الافتتاحية لمؤتمر القمة العربية احتجاجا على جدول أعمال القمة.

وفور انسحابه عقد القذافي مؤتمرا صحفيا أعلن فيه رسميا عن مقاطعة ليبيا لأعمال المؤتمر، وقال ان ذلك يأتي احتجاجا على جدول أعمال القمة، وقال ان القمة تنعقد في حين يوجد رئيسين عربيين في السجون: عرفات وصدام.

وتطرق القذافي خلال المؤتمر الصحفي الى أسباب مقاطعة أعمال القمة والى ضرورة الانسحاب الفوري من العراق وانهاء الاحتلال الإسرائيلي.


وكانت القمة العربية قد بدأت أعمالها في تونس اليوم وسط توقعات تفيد بان القادة العرب " سيدينون لأول مرة في بيانهم الختامي الهجمات على جميع المدنيين الفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء ".

ونقلت المصادر عن جهة دبلوماسية عربية قولها أن وزراء الخارجية العرب تبنوا هذا القرار في اجتماعهم التحضيري الذي عقدوه بالقاهرة في العاشر من مايو/أيار الجاري وسيتم التصديق عليه في القمة.