"السفير" اللبنانية: الوسيط الالماني توصل الى اتفاق يضع حلا لقضيتي الشيخ عبد الكريم عبيد والحاج مصطفى الديراني والملاح الإسرائيلي المفقود رون أراد

"السفير" اللبنانية: الوسيط الالماني توصل الى اتفاق يضع حلا لقضيتي الشيخ عبد الكريم عبيد والحاج مصطفى الديراني والملاح الإسرائيلي المفقود رون أراد

قالت صحيفة "السفير" اللبنانية، في عددها الصادر اليوم، ان الاتفاق الذي توصل اليه الوسيط الالماني إرنست أورلاو بين اسرائيل ومنظمة حزب الله، يضع حلا لقضية اختطاف الشيخ عبد الكريم عبيد والحاج مصطفى الديراني ولقضية الملاح الجوي الإسرائيلي المفقود رون أراد.

وحسب الصحيفة عمل الوسيط الألماني على حصر نقاط الاتفاق والخلاف بين الطرفين وهو يعمل على ايجاد حلول وسط للنقاط المختلف بشأنها.

وبرأي الصحيفة، أنجز الوسيط الألماني اتفاق الطرفين على أن أي عملية تبادل بينهما سوف تشمل جميع الأسرى اللبنانيين في السجون الإسرائيلية وجثث خمسة عشر شهيداً. وحتى الآن لا يزال النقاش عالقاً حول المفقودين اللبنانيين والإيرانيين الذين قامت ميليشيات لبنانية بتسليمهم لإسرائيل أثناء فترة احتلالها للأراضي اللبنانية. كذلك لم يتمكن الطرفان حتى الآن من اتمام المفاوضات حول عدد المعتقلين الفلسطينيين والعرب في السجون الإسرائيلية وكيفية اختيارهم.

ومع ذلك، يرى كثيرون انه بالنظر لانعدام الثقة بين الطرفين فإن ما تم انجازه حتى الآن يُعتبر تقدماً بالغ الأهمية. ولم يعلق حزب الله على ما اذاعه التلفزيون الإسرائيلي حول زيارة الوسيط الألماني للعقيد تننباوم. وقد أشار التلفزيون الى ان تننباوم على قيد الحياة وبصحة معقولة. واوضح أن إسرائيل حصلت على معلومات أخرى لم يكشف النقاب عنها.